تراجع حاد في أرباح مؤسسة البترول الكويتية

الاثنين 2014/07/21
أرباح النفط الكويتي تتراجع بشكل كبير

الكويت - أعلنت مؤسسة البترول الكويتية أن أرباحها السنوية المجمعة للعام المالي المنتهي في 31 مارس الماضي بلغت نحو 5.3 مليار دولار، مقارنة بأرباح قدرها 8.9 مليار دولار للسنة المالية السابقة، أي بتراجع يبلغ نحو 3.6 مليار دولار.

وقال مجلس إدارة المؤسسة خلال السنة المالية 2013/2014. وقالت المؤسسة إن أحد أسباب تراجع الأرباح هو انخفاض المبالغ المستلمة من هيئة تعويضات الأمم المتحدة عن الغزو العراقي والخاصة بالقطاع النفطي بنحو 1.372 مليار دولار.

وذكرت في بيان أن العام المالي الماضي شهد زيادة في المصروفات العمومية والإدارية بنحو 270 مليون دولار نتيجة تطبيق قانون العمل بالقطاع الأهلي والخاص بكيفية احتساب مكافأة نهاية الخدمة للعاملين بالقطاع النفطي.

وقال بيان للمؤسسة، إن ذلك أدى إلى تكاليف لم تكن موجودة في السنة السابقة وهي تمثل الأثر التراكمي لمكافأة نهاية الخدمة والمحمل على السنة المالية الحالية.

وأرجعت المؤسسة انخفاض الأرباح كذلك إلى زيادة مخصص احتياطي استبدال وتجديد الأصول للسنة المالية الماضية عن السنة التي سبقتها بنحو 376 مليوندولار.

مؤسسة البترول الكويتية: انخفاض التعويضات المستلمة عن الغزو العراقي بنحو 1.372 مليار دولار

ونسبت وكالة الأناضول إلى المؤسسة قولها إن ذلك المبلغ لا يعد ضمن المصروفات وإنما اقتطاع من الأرباح. ويمثل هذا البند حوالي 105 مليون دينار، والذي إذا تم مقارنته بإجمالي زيادة المصروفات الإدارية والعمومية يتبين بأنه فعليا قد تم تخفيض هذا البند بحوالي 29 مليون دينار.

وأرجعت المؤسسة انخفاض الأرباح إلى عدة عوامل منها انخفاض كميات النفط المكررة والتي بلغت نحو 24 مليون برميل خلال السنة الماضية، بسبب عمليات صيانة في مصفاة ميناء الأحمدي خلال شهري أبريل ومايو من عام 2013.

كما أدى فقدان الطاقة الكهربائية خلال شهر يناير 2014 إلى إغلاق الكثير من وحدات التكرير، خاصة مصفاة ميناء عبدالله في شركة البترول الوطنية الكويتية.

وتأسست مؤسسة البترول الكويتية التابعة للدولة في يناير من عام 1980 كشركة أم تضم جميع الشركات النفطية الكويتية مثل شركة البترول الوطنية الكويتية وشركة نفط الكويت.

وتقوم بإنتاج النفط ونقله وتكريره من خلال الشركات التابعة لها. وتنتج الكويت حاليا نحو 3 ملايين برميل نفط يوميا وتتطلع لزيادتها إلى 4 ملايين بحلول عام 2020.

11