تراجع حاد لصادرات النفط العراقية في سبتمبر

السبت 2013/10/05
الحكومة العراقية تتوقع زيادة في صادراتها بعد أعمال الصيانة

بغداد- قال عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية أمس إن متوسط صادرات العراق من النفط الخام بلغ 2.07 مليون برميل يوميا في سبتمبر وهو أدنى مستوى هذا العام.

وقال جهاد إن التباطؤ يرجع إلى أعمال صيانة وتوسعة في مرافئ التصدير الجنوبية. وبلغ متوسط صادرات النفط العراقي نحو 2.58 مليون برميل يوميا في أغسطس الماضي.

وأضاف جهاد أن بلاده تتوقع زيادة كبيرة في الصادرات في أكتوبر تشرين الأول تعوضها عن الشحنات التي خسرتها في سبتمبر بسبب أعمال الصيانة في المرافئ الجنوبية.

وأشار إلى أنه بعد عملية التوسعة سترتفع طاقة التصدير من مرافئ البصرة إلى أكثر من 4.5 مليون برميل يوميا. ومن المتوقع استكمال أعمال التوسعة هذا الشهر. وبلغ متوسط سعر بيع برميل الخام العراقي 104 دولارات في سبتمبر الماضي.

وتراجعت منذ عام 2012 صادرات النفط العراقية عبر الانبوب الممتد عبر تركيا بسبب توقف اقليم كردستان عن تصدير النفط عبر الانبوب الذي تتحكم فيه بغداد بسبب خلافات واسعة بشأن التحكم بحقول النفط في الاقليم. ويتعرض الانبوب لهجمات متكررة تؤدي الى توقف الصادرات. وتزايد ميل الإقليم لتصدير نفطه بشكل مستقل عبر تركيا، وهو يقترب من إنجاز مد انبوب لهذا الغرض.

ومن بين 2.07 مليون برميل صدرها العراق يوميا في سبتمبر جرى شحن 1.821 مليون برميل يوميا من البصرة وضخ 244 ألف برميل يوميا عبر خط أنابيب يمتد من حقول نفط كركوك في شمال العراق إلى ميناء جيهان التركي فضلا عن خمسة آلاف برميل تنقل يوميا إلى الأردن بالشاحنات.

11