تراجع حاد لعوائدالنفط الايرانية

الاثنين 2013/09/02
العقوبات الأميركية بدأت تأثر في الاقتصاد الإيراني

واشنطن- قال مسؤول أمريكي رفيع إن عائدات إيران من مبيعات النفط انخفضت بنسبة 58 في المائة منذ فرض الولايات المتحدة عقوبات مشددة على طهران في عام 2011 بسبب البرنامج النووي الإيراني المثير للجدال.

وقال المصدر الذي لم يشأن أن يكشف عن اسمه بسبب حساسية السياسة المتصلة بالعقوبات أن عائدات ايران الشهرية من مبيعات النفط الخام بلغت في المتوسط ما يقدر بنحو 4.3 مليار دولار في النصف الأول من هذا العام منخفضة من 6.3 مليار دولار في الفترة نفسها من العام السابق وأكثر من 8 مليارات دولار في النصف الأول من عام 2011.

وقال المسؤول الأمريكي الرفيع أن تقييم العقوبات على أساس بيانات الجمارك من البلدان المستهلكة للنفط أظهر أن 1.5 مليار دولار من عائدات طهران النفطية تجمعت في الحسابات، وهي مبالغ تجد إيران صعوبة في الوصول إليها.

وأضاف المسؤول قوله إن "جزءا كبيرا من عائدات الحكومة الإيرانية يتراكم وسيبقى غير مستغل في حسابات في الخارج وليس من المحتمل تحويله لتمويل واردات إيرانية في المستقبل" ماعدا التجارة لأغراض انسانية.

وقال المصدر إن إيران لا تستطيع استخدام أغلب احتياطياتها من العملة الصعبة إلا في التجارة الثنائية مع بضعة بلدان تستورد النفط الإيراني وهي الصين وكوريا الجنوبية واليابان وتركيا والهند. وكان فقدان عائدات بيع النفط مدمرا لاقتصاد إيران، حيث فقدت العملة الإيرانية أكثر من 70 بالمئة من قيمتها منذ فرض العقوبات.

ويعكف مشرعون أميركيون على تشديد العقوبات، وهم يقولون إن أسواق النفط يمكنها الاستغناء عن الامدادات الايراني بشكل نهائي. وتبلغ صادرات إيران حاليا نحو 600 ألف برميل يوميا مقارنة بنحو 2.3 مليون برميل قبل فرض العقوبات.

10