تراجع خسائر الكوارث الطبيعية في 2014

الخميس 2015/01/08
الشركة ترى أن التأمين يمكن أن يلعب دورا في انعاش الاقتصاد

برلين – قالت شركة ميونيخ ري كبرى شركات إعادة التأمين في العالم، الأربعاء، إن الخسائر البشرية والاقتصادية الناجمة عن الكوارث الطبيعية مثل الأعاصير والزلازل انخفضت بشدة على مستوى العالم في العام الماضي بفضل تطور أجهزة الإنذار المبكر.

وذكرت ميونيخ ري، في تقريرها السنوي عن الكوارث، أن عدد القتلى انخفض إلى 7700 في 2014 من 21 ألفا في العام السابق، بينما تقلصت التكاليف الاقتصادية للكوارث الطبيعية إلى 110 مليارات دولار من 140 مليارا.

وأظهرت بيانات الشركة أن التأمين غطى 31 مليار دولار من خسائر العام الماضي بما يعادل 28 بالمئة من إجمالي الخسائر.

وعززت الأرقام وجهة نظر قطاع التأمين القائلة، إن معظم أنحاء العالم لا تزال تعاني من نقص في التغطية التأمينية وأن التأمين يمكن أن يلعب دورا أكبر في تعزيز الانتعاش الاقتصادي بعد أي كارثة لاسيما في الأسواق الناشئة.

وقال تورستن يوفورك، عضو مجلس إدارة الشركة: “تراجع الخسائر في 2014 يجب ألا يعطينا شعورا زائفا بالأمن لأن وضع المخاطر بشكل عام لم يتغير”.

10