تراجع صادرات اليمن النفطية

الثلاثاء 2014/03/11
الإنتاج المخصص للاستهلاك المحلي يستمر في الانخفاض

صنعاء – أظهرت بيانات حكومية أن عائدات اليمن من صادرات النفط الخام تراجعت بنحو 87 مليون دولار خلال يناير الماضي لنحو 215 مليون دولار مقارنة بنحو 302 مليون دولار في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وعزا تقرير صادر عن البنك المركزي اليمني انخفاض الإيرادات إلى تراجع حصة الحكومة من إجمالي إنتاج النفط في يناير إلى 1.95 مليون برميل من 2.6 مليون برميل في يناير 2013 بانخفاض بلغ قرابة 650 ألف برميل.

وذكر التقرير أن متوسط سعر الخام اليمني بلغ نحو 110 دولار للبرميل في نهاية يناير مقارنة مع 116 دولاراً للبرميل في الفترة نفسها من عام 2013.

وأشار التقرير إلى أن استمرار انخفاض إنتاج اليمن أجبر الحكومة على استيراد مشتقات نفطية في يناير الماضي قدرها 1.38 مليون برميل وبقيمة 258 مليون دولار لتغطية نقص الإنتاج المحلي ومواجهة الطلب المتزايد على الوقود.

وكانت الحكومة اليمنية استوردت عبر البنك المركزي خلال العام الماضي كميات كبيرة من المشتقات النفطية بلغت 18.40 مليون برميل بقيمة تزيد على 2.9 مليار دولار لتغطية حاجة السوق المحلي مما أدى إلى هبوط حاد في الإيرادات.

وقال التقرير إن الإنتاج المخصص للاستهلاك المحلي استمر في الانخفاض بفعل أعمال تخريب متكررة تتعرض لها أنابيب النفط في حقول مأرب وحضرموت.

واليمن منتج صغير للنفط ويتراوح إنتاجه حاليا بين 280 إلى 300 ألف برميل يوميا بعد أن كان يزيد على 400 ألف برميل يوميا في السنوات السابقة.

ويمتلك اليمن احتياطيات نفطية مؤكدة تبلغ نحو 3 مليارات برميل بحسب تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وتشكل إيرادات صادرات الخام التي تحصل عليها الحكومة اليمنية من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية نحو 70 بالمئة من موارد الموازنة و63 بالمئة من إجمالي صادرات البلاد وتشكل 30 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

ويعاني اليمن من أزمة مالية خانقة وقد تلقى الكثير ومن وعود المساعدات التي لم تترجم الى أرض الواقع.

10