تراجع صادرات ليبيا يدعّم أسعار النفط العالمية

الأربعاء 2013/10/30
انخفاض حادّ لصادرات النفط الليبية

لندن – ارتفعت أسعار النفط العالمية أمس لتتحرك خام برنت عند مستوى 109 دولارات للبرميل قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) مدعوما بتقارير عن انخفاض حاد لصادرات النفط الليبية مما جدد بواعث القلق إزاء الإمدادات.

وانخفضت صادرات ليبيا لأقل من عشرة بالمئة من طاقتها أو 90 ألف برميل يوميا في حين يواجه قطاع النفط أسوأ مشاكل منذ انتفاضة عام 2011.

وقال رئيس الوزراء الليبي إن صادرات النفط من مرسى الحريقة في شرق البلاد ستستأنف خلال أسبوع عقب إغلاق المرفأ لمدة شهرين بسبب إضرابات واحتجاجات.

وقال أوسامو فوجيساوا الاقتصادي المتخصص في شؤون النفط والمقيم في اليابان إن الانباء الليبية تضافرت مع حديث عن تذبذب الإنتاج في العراق الأسبوع الماضي لتدفع الأسعار للارتفاع.

وأضاف "رغم المكاسب من المتوقع أن تستمر المقاومة للاتجاه الصعودي لأسعار النفط نظرا لأن الطلب لن ينمو بنفس وتيرة زيادة المعروض على مدار العام المقبل حسبما تظهر توقعات وكالة الطاقة الدولية".

أسعار الذهب تهبط حوالي 20 بالمئة منذ بداية العام الحالي

وقال إن الأسعار قد تواصل الهبوط خلال موسم الشتوي في نصف الكرة الشمالي وتوقع أن يهبط برنت إلى 103 دولارات للبرميل.


الذهب يعزز ملاذه الآمن


في هذه الأثناء حافظ الذهب على معظم مكاسبه بعد أربع جلسات من المكاسب بعد ان عززت بيانات اقتصادية امريكية ضعيفة الآمال برنامج التحفيز النقدي الأميركي، وهو ما يزيد من جاذبية المعدن النفيس كأداة للتحوط من التضخم.

وتحرك الذهب عند نهاية التعاملات الأوروبية أمس عن 1346 دولارا للاوقية (الاونصة).

وبدأ البنك المركزي الامريكي أمس اجتماعا للسياسة النقدية ينتهي اليوم. وتتوقع الاسواق ان يواصل برنامجه لمشتريات السندات بوتيرته الحالية البالغة 85 مليار دولار شهريا.

وهبطت اسعار الذهب حوالي 20 بالمئة منذ بداية العام الحالي بفعل المخاوف من أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يبدأ تخفيف برنامجه للتحفيز النقدي لكن معركة الميزانية في واشنطن وسلسلة بيانات اقتصادية ضعيفة اثارتا شكوكا بشان احتمالات ان يقلص المركزي الامريكي برنامجه وهو ما يعطي دفعة للمعدن الاصفر.

10