تراجع مستوى الفريق الملكي يعرض عرش أنشيلوتي للاهتزاز

الخميس 2015/03/05
أنشيلوتي يعيش ظروفا صعبة مع ريال مدريد

مدريد - بدأت الظروف تتحول وبشكل غير متوقع في غير صالح المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، لا سيما مع تراجع نجاعة هجوم ريال مدريد وتعثر الفريق في بعض المباريات المهمة.

ولم يشفع كثيرا فوز النادي الملكي ببطولة أوروبا للمرة الـ10 في الموسم الماضي وفوز الفريق 22 مرة متتالية قبل عيد الميلاد للمدرب الإيطالي المخضرم. وينفرد ريال مدريد حاليا بصدارة دوري أسبانيا متفوقا بنقطتين على برشلونة أقرب ملاحقيه، كما أنه بات قريبا من التأهل لدور الثمانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد فوزه ذهابا بنتيجة 2-0 على شالكه الألماني في دور الـ16، إلا أن الفريق لا يلعب بنفس الحماس الذي قدمه في مراحل مبكرة من الموسم.

وتساوت وسائل الإعلام وجماهير المشجعين في انتقاداتها للفريق الملكي بقسوة ما يضيف المزيد من الأهمية للقاء القمة في مواجهة برشلونة في 22 مارس الحالي. وخلال مسيرة انتصاراته التي استمرت على مدار 22 مباراة بلغ معدل تهديف ريال مدريد في المباراة الواحدة أكثر من 3 أهداف، إلا أن الفريق أحرز 24 هدفا في آخر 13 مباراة.

وفشل البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد في الحفاظ على الأداء الذي قدمه في بداية الموسم وأحرز 7 أهداف فقط في العام 2015، في حين أحرز كريم بنزيمة 7 أهداف وأضاف غاريث بيل 3 أهداف وبهذا فإن مجموع الأهداف التي أحرزها هؤلاء الـ3 يعادل حصيلة الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة من الأهداف.

كما أن نتائج ريال الضعيفة في الدوري في مواجهة منافسيه المباشرين تحظى بالكثير من الاهتمام ويقال إن مجلس الإدارة برئاسة فلورنتينيو بيريز يشعر أن أنشيلوتي لا يتمتع بالسلطة المطلوبة على الفريق في بعض الأحيان رغم علاقاته الطيبة مع اللاعبين. وأضرت الهزيمة الكبيرة 0-4 أمام أتليتيكو مدريد كثيرا بصورة المدرب أنشيلوتي.

وفي الجولة الماضية أيضا فشل ريال في الارتقاء إلى مستوى الحدث وتعادل 1-1 مع فياريال. وعانى أنشيلوتي من الإصابات في صفوف فريقه، إلا أنه يأمل في عودة لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش قبل مواجهة برشلونة في 22 مارس الحالي.

وعاد اللاعب الألماني سامي خضيرة نجم خط وسط نادي ريال مدريد الأسباني إلى التدريبات الجماعية لفريقه بعد تعافيه من الإصابة العضلية التي تعرض لها في وقت سابق. ويمكن للإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للنادي الملكي الاستعانة بمجهودات خضيرة في المباراة المقبلة للفريق يوم السبت والتي يحل فيها ضيفا على منافسه أتلتيك بيلباو في إطار منافسات مسابقة الدوري الأسباني.

وأصيب خضيرة في الـ7 من فبراير الماضي خلال المباراة التي جمعت فريقه بجاره أتلتيكو مدريد والتي فاز بها الأخير برباعية نظيفة. وشعر اللاعب الألماني خلال المباراة بوخز عضلي أجبره على مغادرة ملعب اللقاء ثم التوقف عن اللعب أو المشاركة في التدريبات خلال الأسابيع الـ3 المنقضية.

وتقول شائعات إنه إذا أقدم رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز على الاستغناء عن أنشيلوتي فإن ذلك ربما يفتح الباب أمام تولي زين الدين زيدان مدرب فريق الشباب مهمة تدريب الفريق الأول. وفي هذه الحالة فإنه يتوقع أن يتلقى أنشيلوتي أكثر من عرض وربما يكون مانشستر سيتي بطل إنكلترا أحد الراغبين في الحصول على خدمات المدرب الإيطالي المخضرم.

23