تراجع مقلق لعائدات ليبيا النفطية

إنتاج النفط في ليبيا فقد في يناير نحو 1.096 مليون برميل يوميا نتيجة للإقفالات التي طالت الموانئ وخطوط الأنابيب.
الخميس 2020/02/20
انحسار الإنتاج

طرابلس- فاقمت النزاعات في ليبيا أزمة تراجع عوائد الطاقة بعد انحسار الإنتاج جراء انتقال جبهات الصراع إلى ساحة النفط، في ظل أزمة اقتصادية خانقة تشهدها البلاد منذ سنوات.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، إن إنتاج البلاد النفطي فقد منذ إعلان حالة “القوة القاهرة” في 18 يناير الماضي، نحو 1.096 مليون برميل يوميا.

وذكرت المؤسسة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني مساء الثلاثاء الماضي، أن إنتاج النفط يبلغ 123.5 ألف برميل يوميا، “نتيجة للإقفالات التي طالت الموانئ وخطوط الأنابيب”.

وفي محاولة للضغط على حكومة الوفاق الوطني، التي تسير شؤونها من العاصمة طرابلس، قام الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر الشهر الماضي بإغلاق ميناء الزويتينة شرق، قبل أن يقفلوا لاحقا موانئ وحقولا أخرى.

غراف

ويتهم الجيش الوطني الليبي حكومة فايز السراج باستخدام أموال عائدات صادرات النفط دون توزيعها بشكل عادل على المنطقة الشرقية.

وكانت الخسائر المالية لعمليات الغلق قد تجاوزت 1.73 مليار دولار، لكن المحللين يعتقدون أنها أكثر من ذلك خاصة مع عدم وجود بيانات رسمية من مصادر مستقلة. وتم إخلاء ناقلات الوقود بشكل عاجل من ميناء طرابلس الثلاثاء، بعد سقوط قذائف على بعد أمتار من ناقلة محملة بغاز البترول المسال كانت تحت التفريغ.

وتشرف قوات حفتر على تأمين الحقول والموانئ النفطية في المنطقة الوسطى (الهلال النفطي) وميناء الحريقة النفطي بمدينة طبرق قرب الحدود المصرية. وبحسب التقرير الشهري لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الصادر الأسبوع الماضي، بلغ إنتاج ليبيا حتى 17 يناير الماضي، 1.13 مليون برميل يوميا.

10