ترامب عن هجمات إيران: رعاة الإرهاب يقعون ضحية له

الخميس 2017/06/08
عقوبات أميركية جديدة على ايران بسبب دعمها الإرهاب

واشنطن - أدان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الهجومين اللذين وقعا الأربعاء في العاصمة الإيرانية طهران ووجه اتهاما غير مباشر للحكومة الإيرانية بالمسؤولية عنه.

ونقل البيت الأبيض عن ترامب قوله :" نحن نحزن من أجل الضحايا الأبرياء للهجومين الإرهابيين، ونصلي من أجلهم ومن أجل الشعب الإيراني، الذي يمر بمثل هذه الأوقات الصعبة".

وأضاف ترامب:" ونحن نؤكد أن الدول التي تدعم الإرهاب معرضة لخطر أن تقع ضحية للشر الذي تدعمه".

ووصفت ايران الخميس بـ"البغيض" تعليق الرئيس ترامب على الهجومين اللذين تسببا في مقتل 13 شخصا وجرح أكثر من أربعين آخرين، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنهما.

ودان وزير الخارجية الايراني جواد ظريف في تغريدة على تويتر الخميس رد فعل الرئيس الأميركي. وكتب ان "بيان البيت الابيض بغيض (...) بينما يواجه الايرانيون الارهاب المدعوم من زبائن الأميركيين".

وصرح رضا سيف الله نائب الامين العام للمجلس القومي الأعلى للأمن ان المهاجمين الستة "ايرانيون انضموا إلى داعش في مكان ما في ايران".

وذكرت وسائل الإعلام الايرانية انهم كانوا مسلحين برشاشات ومسدسات وان اثنين منهم على الاقل قاما بتفجير نفسيهما بسترات ناسفة.

واوضحت الشرطة ان خمسة اشخاص اوقفوا حول مرقد الامام الخميني يشتبه بتورطهم في الهجوم، بينما قالت وزارة الاستخبارات ان مجموعة ثالثة اوقفت قبل ان تبدأ هجومها.

وهي المرة الاولى التي يتبنى فيها تنظيم داعش اعتداء في ايران. وكان التنظيم الجهادي نشر في مارس تسجيل فيديو نادرا باللغة الفارسية حذر فيه من انه سيقوم "بفتح" ايران مجددا ويعيدها "مسلمة سنية كما كانت من قبل".

وأثارت تعليقات ترامب انتقادات من قبل الايرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين ذكروا باعلان حكومتهم دعمها وأمسيات الشموع التي أحيوها في ايران بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

واتهم الرئيس الاميركي ايران مرارا بدعم الإرهاب وهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي ابرمته طهران مع القوى الكبرى.

ومع ان واشنطن عبرت عن تعازيها لايران الاربعاء، اقر مجلس الشيوخ الأميركي قانونا يسمح بفرض عقوبات جديدة على ايران من احد اسبابه "دعم" نظام ايران "لأنشطة الإرهاب الدولي".

1