ترامب يحرج الديمقراطيين بعد دعوات عزله

الرئيس الأميركي دونالد ترامب: الديمقراطيون هم الذين ارتكبوا الجرائم، وليس رئيسكم الجمهوري.
الثلاثاء 2019/04/23
الرئيس باق

واشنطن - قال الرئيس دونالد ترامب الاثنين إن الكونغرس “لا يستطيع أن يقيله” بسبب نتائج تقرير المحقق الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية ومحاولاته عرقلة التحقيق.

وكتب ترامب على موقع تويتر “فقط الجرائم الكبرى والجنح يمكن أن تؤدي إلى إجراءات العزل. لم تكن هناك جرائم من قبلي (لا تواطؤ ولا عرقلة) لذا، لا يمكنكم إقالتي”.

وأضاف أن “الديمقراطيين هم الذين ارتكبوا الجرائم، وليس رئيسكم الجمهوري، تنقلب الطاولة أخيرا على حملة المطاردة”.

والأسبوع الماضي نُشرت نسخة مختصرة من تقرير المحقق الخاص روبرت مولر المؤلف من 450 صفحة بعد عامين من التحقيقات المكثفة.

وأكد التقرير أن الروس حاولوا التدخل في انتخابات الرئاسة 2016 لترجيح كفة ترامب في مواجهة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وخلُص التقرير إلى أن حملة ترامب الانتخابية استفادت من تأثير قرصنة رسائل هيلاري الإلكترونية ونشرها، إلا أنها لم تتواطأ مع الروس.

وخلال التحقيق حاول ترامب مرارا عرقلة عمل مولر، بحسب التقرير. لكن مولر قال إنه لا يمكنه الحسم في ما إذا كان ترامب ارتكب جريمة عرقلة العدالة.

ويمتنع الديمقراطيون، الذين يسيطرون على مجلس النواب، حتى الآن عن إطلاق إجراءات عزل الرئيس. إلا أن لجاناً نافذة في المجلس تخطط للتحقيق بشكل أوسع في الفضيحة وتسعى إلى الحصول على تقرير مولر كاملا بحيث يشمل الفقرات التي تم التعتيم عليها لأسباب أمنية وقانونية.

وانقسم الديمقراطيون بشأن البدء في اتخاذ إجراءات لاتهام الرئيس بالتقصير، حيث أشارت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى أنها ستعارض اتهام الرئيس بالتقصير إلا إذا كان هناك دعم حزبي، موضحة أنها تفضل ترك الناخبين يتخذون قراراهم في انتخابات الرئاسة عام 2020.

وقال خبراء إستراتيجيون ديمقراطيون إن الديمقراطيين في مجلس النواب، بتشجيع من التقدميين، سيواصلون تحقيقاتهم بالكونغرس في أمر ترامب لكن المرشحين الديمقراطيين للانتخابات الرئاسية، الذين يأملون في استمالة المعتدلين والمستقلين العام المقبل، سيتخذون على الأرجح نهجا أقل شراسة.

ولمح ديمقراطيون في مجلس النواب إلى أن مساعيهم للتحقيق في أفعال ترامب ستستمر. لكن ليس واضحا ما الذي ستتمخض عنه هذه المساعي. ومن المرجح أن يحبط مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون أي محاولة لعزل ترامب.

واتخذ الديمقراطيون الساعون إلى نيل ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات 2020 نهجا أكثر حذرا. ورغم أن كثيرين دعوا مولر إلى الإدلاء بإفادته أمام الكونغرس، لم يعلن أي منهم ذلك بصفته الشخصية.

وقال السناتور الديمقراطي بيرني ساندرز  “من الواضح أن ترامب لم يكن يريد سوى إغلاق تحقيق مولر… في ظل أن لدينا تفاصيل أكثر من ذي قبل بعد تقرير اليوم، فإن على الكونغرس أن يواصل تحقيقه بشأن أفعال ترامب وأي محاولات خارجية للتأثير على انتخاباتنا”.

5