ترامب يستأنف هجومه على الإعلام

الثلاثاء 2017/04/25
يصف معظم وسائل الإعلام بـ"الكاذبة"

واشنطن - عاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب للهجوم مجددا على وسائل الإعلام، كأسلوب للرد على الانتقادات الموجهة ضده من قبل الإعلاميين أو عند نشر تقارير تتناول سياساته المثيرة للجدل.

وألقى ترامب اللوم على وسائل الإعلام المحلية ونعتها “بالكاذبة”، بعد نشر استطلاع للرأي حديث، يؤكد أنه هو الحاكم الأقل شعبية في العصر الحديث.

وقال ترامب مستهزئا في تغريدة له على موقع تويتر إن “الاستطلاعات الجديدة جيدة جدا”، وأضاف “أن معظم وسائل الإعلام كاذبة، وأنها دائما تقوم بنشر الأشياء السلبية. وعلى أي حال لقد فزت على هيلاري كلينتون وحصلت على أصوات أكثر”.

وعلق ترامب على استطلاع الرأي الذي نشرته شبكة “آ بي سي” وصحيفة “واشنطن بوست” أن الأميركيين الذين صوتوا له لم يندموا، وأن 53 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنه “زعيم قوي”. وأكد التقرير الذي نشرته “واشنطن بوست” على أن الميزان العام لتأييد الرئيس الأميركي “يميل نحو السلبية”، لأن معظم الأميركيين يرون أن ترامب لم ينجز كثيرا خلال الأشهر الأولى من حكمه، وأنه كان قد أبدى “تحسنا طفيفا في طبائعه وأمانته”، كما أن أكثر من 60 بالمئة من الأميركيين مازالوا يرون أنه لا يفهم مشكلاتهم، رغم اكتسابه أرضية أكبر من التعاطف.

وأشارت الصحيفة إلى أن أغلبية صغيرة من الأميركيين، من غير مؤيديه الأكثر ولاء، يرونه كقائد قوي، بالإضافة إلى تأييد ‘أغلبية أكبر’ من المواطنين لجهوده في الضغط على الشركات الأميركية لخلق وظائف داخل الولايات المتحدة، في الوقت الذي تفوق نسبة من يرى أن الاقتصاد الأميركي يتحسن في ظل حكمه، تلك التي ترى أنه ينحدر، بفارق هو الأكبر خلال 15 عاما.

18