ترامب يشيد بقوات بلاده في أوج الأزمة مع إيران

مراقبون يرون أن العرض العسكري بمثابة رسالة تحذيرية للنظام في طهران.
الجمعة 2019/07/05
رسالة إلى إيران

واشنطن - أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بقدرات جيش بلاده في استعراض عسكري خلال الاحتفال بعيد الاستقلال الذي قال منتقدون إن ترامب يسعى إلى تسييسه.

وتأتي إشادة ترامب بقدرات بلاده العسكرية في أوج أزمة بين الولايات المتحدة وإيران وحرب كلامية بين مسؤولي البلدين.

وحذر ترامب إيران في أكثر من مناسبة من عملية عسكرية واسعة في صورة مواصلة طهران لسياساتها العدائية تجاه مصالح واشنطن وحلفائها في المنطقة.

وقال مراقبون إن الاستعراض العسكري هو رسالة أميركية تحذر النظام في طهران من اللعب بالنار ومواصلة نهج السياسة العدائية.

وشهد الاحتفال عرضا للدبابات وحلقت خلاله الطائرات الحربية على ارتفاع منخفض.

وعبر ترامب عن إعجابه بالعروض المبهجة التي تعبر عن الفخر الوطني والقوة العسكرية في فرنسا ورفض المخاوف بشأن النفقات والإشارات العسكرية للحدث الذي أقيم أمام نصب لنكولن التذكاري المقام منذ 97 عاما والذي يرمز للوحدة الوطنية.

وقال ترامب من على منصة أمام النصب الشهير، مرددا فكرة يستخدمها في التجمعات الانتخابية، "أمتنا أقوى اليوم من أي وقت مضى.. إنها الأقوى الآن".

Thumbnail

وأشاد بالجيش وروى قصصا عن كل من أفرع القوات المسلحة فيما نفذت طائرات عسكرية طلعات منفصلة خلال الاحتفال.

والرابع من يوليو هو يوم عطلة احتفالا بذكرى إعلان مؤسسي الولايات المتحدة الاستقلال عن بريطانيا عام 1779.

وبلغ التوتر المستمر منذ أسابيع بين واشنطن وطهران ذروته الشهر الماضي عندما أسقطت طهران طائرة استطلاع أميركية مسيرة، ورد ترامب باتخاذ قرار بشن ضربات جوية تراجع عنه في اللحظة الأخيرة. كما تتهم واشنطن إيران بالمسؤولية عن هجمات على عدد من ناقلات النفط في الخليج.

وحذر الرئيس الأميركي إيران من أن تهديداتها "يمكن أن ترتد عليها" وذلك بعدما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ستتجاوز حد تخصيب اليورانيوم الذي يسمح به الاتفاق النووي المبرم في عام 2015.

وقال ترامب في رسالة موجهة إلى إيران "انتبهوا للتهديدات، فهي يمكن أن ترتد لتلدغكم كما لم يلدغ أي شخص من قبل!".