ترامب يصر على بناء جدار على حدود المكسيك

الرئيس الأميركي يعتبر أن عملية إطلاق النار في سوق للميلاد في فرنسا تعزز مطالبه بتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك.
الخميس 2018/12/13
ترامب: إن لم نحصل على ما نريده سأغلق الحكومة

واشنطن - في أول تعليق له على حادثة الهجوم الإرهابي الذي ضرب مدينة ستراسبورغ اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، أن عملية إطلاق النار في سوق للميلاد في فرنسا تعزز مطالبه بتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وكتب ترامب في تغريدة “هجوم إرهابي رهيب آخر في فرنسا. سنعزز حدودنا بشكل إضافي”.

وتابع “يجب على تشاك ونانسي أن يصوّتا لكي يكون لدينا المزيد من الأمن على الحدود” في إشارة إلى تشاك شومر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي ونانسي بيلوسي التي ستتولى في يناير رئاسة مجلس النواب.

وكان الرئيس الأميركي استقبل، الثلاثاء، في البيت الأبيض الأبيض المسؤولين وجرى بحث معمق لإقامة جدار على حدود المكسيك والذي وعد به ترامب خلال حملته الانتخابية، فيما يرفض الديمقراطيون منحه الأصوات اللازمة في الكونغرس لتمويله.

وأضاف أن “الديمقراطيين والرئيس أوباما قدموا 150 مليار دولار لإيران ولم يحصلوا على شيء في المقابل لكن لا يمكنهم تقديم 5 مليارات دولار للأمن الوطني ولبناء جدار؟”.

وشهد البيت الأبيض خلافا بين ترامب وقادة الكونغرس الديمقراطيين، حول تهديد الأول بقطع التمويل عن المؤسسات الحكومية حال عدم حصوله على الأموال اللازمة لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وقال ترامب، الثلاثاء، “إن لم نحصل على ما نريده سأغلق الحكومة” مضيفا “سأكون أنا من يغلقها”.

وجاء ذلك خلال لقاء ترامب مع تشاك شومر، كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، ونانسي بيلوسي المرجح أن تصبح رئيسة مجلس النواب في المجلس الجديد الذي سيهيمن عليه الديمقراطيون في يناير القادم.

ويرغب ترامب في موافقة الكونغرس على تخصيص 5 مليارات دولار يقول إنها ضرورية لتمويل أعمال البناء الضخمة على الحدود.

وكثيرا ما هدد ترامب بإغلاق مؤسسات حكومية في حال عدم تأييد الديموقراطيين لخطته بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

5