ترامب يفقد متابعيه على تويتر لفائدة بايدن

جو بايدن: حان الوقت للتخلص من الخطاب القاسي، وخفض التوتر والاستماع إلى بعضنا البعض مرة أخرى.
الأربعاء 2020/12/02
سرقت منه الأضواء

بدأ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يفقد العديد من متابعيه على موقع تويتر، منذ خسارته الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس المنتخب جو بايدن.

وأكد موقع “فاكت بيس” المعني بتتبع الحسابات على موقع تويتر، أن الرئيس الأميركي خسر 133.902 متابع على الموقع منذ خسارته الانتخابات، فيما حصد حساب جو بايدن مليونا و156 ألفا و610 متابعين جدد. ويمتلك بايدن 20.3 مليون متابع لحسابه على موقع تويتر.

وقال بايدن على تويتر، الاثنين “حان الوقت للتخلص من الخطاب القاسي، وخفض التوتر والاستماع إلى بعضنا البعض مرة أخرى. من أجل إحراز تقدم يجب أن نتوقف عن معاملة خصومنا على أنهم أعداء لنا. نحن لسنا أعداء. نحن أميركيون”.

وقال مذيع “سي.أن.أن” براين ستيلتر، الأحد، إنه في حين أن متابعي تويتر “بالتأكيد ليسوا المقياس الأكثر أهمية في العالم”، إلا أنه “لا يزال جديرًا بالملاحظة: للمرة الأولى منذ عام 2015، يفقد ترامب المتابعين باستمرار”.

ويمتلك الرئيس الأميركي، دونالد ترامب 88 مليون متابع لحسابه على موقع تويتر.

وأعلن موقع تويتر أن ترامب سيخضع للقواعد المطبقة على أي مستخدم عادي لموقع تويتر عندما يتولى الرئيس المنتخب جو بايدن مهام منصبه يوم 20 يناير.

ويضع تويتر تحذيرا على بعض التغريدات التي تخرق قواعده والصادرة عن زعماء العالم. لكنه قال إن ذلك لا ينطبق على المسؤولين السابقين.

وقال متحدث باسم تويتر في بيان “هذه السياسة تنطبق على زعماء العالم الحاليين والمرشحين للمناصب، وليس على المواطنين الذين تركوا مناصبهم”.

وكانت الشركة قد وضعت العديد من التحذيرات على حساب ترامب، منذ انتخابات الرئاسة لاحتوائها على مزاعم لا أساس لها عن تزوير الانتخابات.

يذكر أن ترامب أكد مرارا، أنه فاز في الانتخابات، لكن الانتصار سرق منه عبر عمليات تزوير واسعة النطاق وأعمال غير لائقة من قبل الديمقراطيين.

19