ترامب يهدد شركات السيارات الألمانية

الثلاثاء 2017/01/17
إثارة الجدل من جديد

برلين – حذر الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب شركات السيارات الألمانية من أنه سيفرض رسوما تصل إلى 35 في المئة على السيارات التي تدخل السوق الأميركية.

وانتقد تـرامب شركات السيـارات الألمــانية مثل بي.أم.دبليو ودايملـر وفـولكس فاغن لأنها لا تنتج عـددا أكبـر مـن السيـارات في الـولايات المتحــدة. والشركـات الألمـانية الثـلاث التي تستثمر على نطـاق واسـع في المكسيـك، تصنع سيارات في الولايات المتحدة أيضا.

وقال “إذا أردتم تصنيع سيارات حول العالم فأتمنى لكم حظا وافرا. يمكن تصنيع سيارات للولايات المتحدة ولكن كل سيارة ستدخل الولايات المتحدة ستسدد ضريبة نسبتها 35 في المئة”.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية نشرت أمس “أقول لشركة بي.أم.دبليو إذا كانت تبني مصنعا في المكسيك وتعتزم بيع السيارات المنتجة هناك في الولايات المتحدة بدون ضريبة 35 في المئة، فلتنسَ الأمر”.

وقال ماتياس فيزمان رئيس اتحاد مصنعي السيارات في ألمانيا إن شركات السيارات الألمانية رفعت إنتاج السيارات الخفيفة في الولايات المتحدة أربع مرات خلال السنوات السبع الماضية إلى 85 ألف سيارة وإن أكثر من نصف هذا العدد يجري تصديره من هناك.

وأضاف في بيان “على المدى الطويل ستضر الولايات المتحدة نفسها، إذا فرضت رسوما جمركية أو قيودا تجارية أخرى”.

وتوظف شركات السيارات الألمانية نحو 33 ألف عامل في الولايات المتحدة إلى جانب نحو 77 ألف مورد للسيارات الألمانية.

وفي إشارة إلى المقابلة قال متحدث باسم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إنها “قرأت باهتمام” مقابلة ترامب مع صحيفة بيلد، دون الإفصاح عن موقفها.

وامتنع شتيفن شيبرت المتحدث باسم الحكومة عن التعقيب على تصريحات معينة وردت في المقابلة واكتفى بقـوله إن ألمـانيا تريد تعاونا وثيقا مع الإدارة الأميركية الجديدة.

10