ترامب يهدد مواقع التواصل الاجتماعي

الرئيس الأميركي يتهم الشركات التكنولوجية الكبرى بالانحياز للقوى التي وصفها بـ"اليسار المتطرف".
الجمعة 2020/09/25
دونالد ترامب: مواقع التواصل عززت قبضتها على التجارة والاتصالات في أميركا

واشنطن- أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه يدرس “اتخاذ خطوات قانونية محددة” تجاه الشركات التكنولوجية الكبرى التي تمتلك مواقع التواصل الاجتماعي، متهما إياها بـ”التحيز السياسي”.

وقال ترامب في ختام اجتماعه مع المدعي العام، وزير العدل الأميركي ويليام بار والمدعين العامين في 9 ولايات أميركية في البيت الأبيض، الأربعاء، إن “مجموعة صغيرة من المنصات التكنولوجية القوية.. عززت قبضتها على التجارة والاتصالات في أميركا”.

واتهم ترامب الشركات التكنولوجية الكبرى بالانحياز للقوى التي وصفها بـ”اليسار المتطرف”، وقال إن مواقع التواصل الاجتماعي فرضت الرقابة على مؤيدي التيار المحافظ وعليه شخصيا، مؤكدا أنها تسعى للحد من إمكانياتهم للتعبير عن آرائهم.

وأضاف “كل عام، أعداد لا تحصى من الأميركيين يتعرضون للحجب وإدراجهم على القوائم السوداء والإسكات بسبب تطبيق قواعد متغيرة بشكل تعسفي أو خبيث”.

وأشار ترامب إلى أنه يتوقع التوصل إلى “استنتاجات معينة” بهذا الصدد قريبا، مشددا على أن إدارته ستتابع عن كثب تصرفات المنصات الإلكترونية عشية الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 3 نوفمبر.
وكانت وزارة العدل الأميركية قد قدمت تعديلا على “الفصل 230” من قانون آداب الاتصالات، الذي يحمي شركات الإنترنت من المسؤولية عن المحتويات المنشورة من قبل المستخدمين، ويسمح بإزالة المنشورات المرفوضة اجتماعيا.

وينص التعديل على عدم تطبيق الفصل 230 عندما “تنشر شركات الإنترنت محتويات غير قانونية بشكل متعمد أو تمارس الرقابة على المحتوى بسوء نية”. ويشار إلى أن هذا التعديل سيحتاج إلى موافقة الكونغرس، ولن يدخل حيز التنفيذ على الأرجح قبل عام 2021.

19