ترام دبي يحتفل بسنته الأولى

يهدف ترام دبي إلى تحسين حركة التنقل داخل الإمارة والمساهمة في تعزيز منظومة النقل الجماعي المتكامل، وتوفير أسلوب تنقل سهل ومريح وذي كفاءة عالية بين مناطق لها أهمية تجارية وسياحية في مدينة دبي، إلى جانب خفض الانبعاثات الكربونية والحفاظ على البيئة.
الجمعة 2015/11/13
ترام دبي يوفر أسلوب تنقل سهل ومريح بكفاءة عالية ضمن مناطق تمثل أهمية تجارية وسياحية في الإمارة

دبي (الإمارات) - احتفل ترام دبي، الأربعاء، بمرور عام على تشغيله وسط مؤشرات نجاح كبيرة في الكفاءة التشغيلية والالتزام بدقة مواعيد الرحلات إلى جانب تحقيق أعلى معايير السلامة ورضا الركاب، فيما بلغ عدد مستخدميه منذ تشغيله حتى نهاية أكتوبر ثلاثة ملايين و725 ألف راكب.

ويبلغ طول خط ترام دبي 11 كيلومترا يبدأ من منطقة المرسى وجميرا بيتش رزيدنس مرورا بمدينة دبي للإعلام وقرية المعرفة وصولا إلى مرآب الترام بالقرب من أكاديمية شرطة دبي، ويضم 11 قطارا و11 محطة موزعة على مناطق الأنشطة والكثافات السكانية.

وحقق خلال العام الأول من تشغيله مؤشرات أداء عالية جدا، حيث بلغ مؤشر أداء وصول الترام في الوقت المحدد له 69.4 في المئة، فيما بلغ مؤشر أداء دقة الالتزام بجدول الرحلات 93 في المئة.

ويهدف المشروع بشكل أساسي إلى تحسين حركة التنقل داخل مدينة دبي بصورة عامة والمناطق ذات الأهمية السياحية والاقتصادية بصفة خاصة، والمساهمة في تعزيز منظومة النقل الجماعي المتكامل في الإمارة وتوفير أسلوب تنقل سهل ومريح وذي كفاءة عالية بين المناطق التي لها أهمية تجارية وسياحية بمدينة دبي.

ترام دبي أول مشروع خارج أوروبا يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضي على الخط كاملا دون الحاجة إلى أسلاك هوائية لإمداده بالطاقة الكهربائية

وقال مطر الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات “إن هيئة الطرق والمواصلات نفذت خلال الأشهر الماضية عددا من المبادرات والإجراءات لرفع مستوى السلامة وزيادة عدد الركاب، حيث طبقت الهيئة بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي تدابير وقائية إضافية لرفع مستوى السلامة المرورية على التقاطعات الواقعة على مسار ترام دبي والتي تتداخل فيها حركة الترام مع حركة السيارات والمترجلين”.

وأشار إلى أن الحاجة لتنفيذ مشروع الترام جاءت نتيجة للتغيرات التخطيطية في المنطقة نظرا لأهميتها السياحية والتغيرات التخطيطية التي حدثت فيها والاستثمارات الكبيرة التي جرى ضخها لتنميتها.

ويمتاز هذا الترام بأنه أول مشروع ترام خارج أوروبا يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضي على الخط كاملا دون الحاجة لأسلاك هوائية لإمداده بالطاقة الكهربائية، وهو أول ترام في العالم يستخدم تقنية البوابات الآلية لمنصة محطة الركاب المتزامنة مع نظام فتح وغلق أبواب القطار.

وهو كذلك أول ترام في العالم يستخدم تقنية الحماية الآلية لتوفير أكبر قدر من عوامل الراحة والسلامة والأمان للركاب، كما أنه الأول في العالم الذي يضم محطات مكيفة للركاب ومقصورات للدرجة الذهبية ومقصورات للنساء والأطفال.

وينفرد ترام دبي بمستوى عال من “التشطيبات” الداخلية للعربات، وتمتاز المحطات بالفخامة والرفاهية، حيث جرى تزويده بأحدث تقنيات وسائل بث وعرض المعلومات والمواد الترفيهية وتزويد بعض محطات الترام بجسور مكيفة مزودة بمصاعد وسلالم كهربائية.

وصممت محطات الترام بطريقة لا تحتاج فيها لموظفين، حيث باستطاعة المتعامل شراء أو إضافة رصيد إلى بطاقة أو تذكرة نول عبر جهاز بيع التذاكر الموجود في جميع المحطات.

وروعي في المشروع أن يلبي احتياجات مختلف شرائح المجتمع، وتحديدا فئة ذوي الإعاقة وكبار السن.

ويمتد مسار الترام بصورة رئيسة على مستوى الأرض بجانب شارع الصفوح، كما يرتفع فوق جسور علوية في بعض المواقع بمنطقة مرسى دبي، وذلك لضرورات البيئة العمرانية بالمنطقة، ويرتبط الترام مع مترو دبي في محطتين هما: داماك العقارية وأبراج بحيرات جميرا، عبر جسور للمترجلين لتسهيل انتقال وتبادل الركاب بين الوسيلتين، كما يلتقي ترام دبي مع القطار المعلق “مونوريل نخلة جميرا” عند محطة نخلة جميرا على شارع الصفوح، لتسهيل حركة وانتقال الركاب بين المناطق التي يربط بينها كلا المشروعين.

ويضم مركز التحكم في تشغيل الترام، الذي يجري من خلاله التحكم الكامل في عملية التشغيل اليومي لخدمة الترام، شاشات كبيرة موصولة بأكثر من 800 كاميرا موزعة على عربات ومحطات الترام وعلى طول المسار وفي تقاطعات الطرق التي تتداخل فيها حركة الترام مع حركة السيارات.

ويجري من خلال المركز مراقبة حركة الترامات على طول الخط والتحكم في زمن تواترها ومراقبة كاميرات الدائرة التلفزيونية المغلقة ومراقبة الإشارات الضوئية على مسار الترام والتحكم بأنظمة الاتصال ومحولات الكهرباء وأنظمة التغذية الكهربائية بالعربات والمحطات، إلى جانب الإشراف على أنظمة السلامة مثل أنظمة الإطفاء والحريق وأنظمة التهوئة والتكييف في المحطات والعربات والتأكد من سلامة الأبواب والمكابح والمحركات في كل ترام على حدة.

20