ترجيح تضاعف ركاب الطائرات إلى 7.8 مليار سنويا خلال عقدين

الاثنين 2017/10/30
استمرار نمو حركة نقل الركاب بمتوسط 3.6 بالمئة سنويا

جنيف (سويسرا) – أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) توقعات جامحة لمستقبل حركة النقل الجوي في العالم خلال العقدين المقبلين.

ورجح تقرير أصدره الاتحاد ارتفاع عدد ركاب الطائرات في العالم بما يصل إلى الضعف بحلول عام 2036 ليصل إلى نحو 7.8 مليار مسافر سنويا مقارنة بنحو 4 مليارات سنويا خلال العام الحالي.

وبحسب الاتحاد الذي يتخذ من مدينة جنيف السويسرية مقرا فإن الأسواق الآسيوية سوف تعمل على الاحتفاظ بموقعها كمحرك لقاطرة النمو في صناعة الطيران العالمية.

ويتوقع الاتحاد الدولي أن تصبح الصين أكبر سوق طيران في العالم متفوقة على الولايات المتحدة خلال السنوات الخمس المقبلة.

لكن ألكسندر دي جونياك المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي قال إن “الزيادة في الطلب ستؤدي إلى تحديات كبيرة بالنسبة للبنية التحتية” لصناعة الطيران في العالم.

وأضاف التقرير الذي حمل عنوان “أعداد المسافرين خلال السنوات العشرين المقبلة” أنه على الرغم من ازدحام ممرات الإقلاع وصالات الركاب في المطارات، فإن بناء مطارات أكبر ليس الحل المناسب.

وأكد جونياك، الذي كان يشغل سابقا منصب الرئيس التنفيذي السابق لشركة الطيران الفرنسية الهولندية “أير فرانس كيه.أل.أم”، أنه يفضل أن يتم نقل بعض أنشطة المطارات إلى أماكن أخرى مع محاولة زيادة كفاءة المطارات الحالية.

وفي حين يتوقع الاتحاد نمو حركة نقل الركاب باستخدام الطائرات في العالم بمتوسط 3.6 بالمئة سنويا، فإنه حذر من أن الإجراءات الحمائية والقيود على السفر يمكن أن تؤدي إلى تقليص معدل النمو إلى نحو 2.7 بالمئة سنويا.

وتوقع التقرير أن تشكل منطقة آسيا والمحيط الهادي أكبر مصادر الطلب العالمي، حيث ستكون محطة انطلاق أكثر من نصف أعداد المسافرين الجدد خلال العقدين المقبلين.

ورجع التقرير سبب ترجيح انتزاع الصين لصدارة أسواق الطيران في العالم بحلول عام 2022 إلى تزامن النمو السريع الذي تحققه الصين مع تباطؤ النمو الذي تشهده سوق الطيران في الولايات المتحدة.

ويمثل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الذي تأسس في عام 1945 نحو 260 شركة طيران حول العالم تسهم بنحو 83 بالمئة من حركة النقل الجوي العالمية.

ورجح التقرير أن تحقق العديد من الأسواق معدل نمو مركب يتجاوز عتبة 7.2 بالمئة سنويا، بما يعني تضاعف حجم تلك الأسواق كل 10 سنوات.

وقال إن معظم هذه الأسواق تقع في القارة الأفريقية وبينها سيراليون وبنين ومالي وراوندا وتوغو وأوغندا وزامبيا والسنغال وإثيوبيا وساحل العاج وتنزانيا ومالاوي وتشاد وغامبيا وموزمبيق.

وذكر التقرير أن عدد المسافرين في الصين سيرتفع بنحو 921 مليون مسافر ليصل العدد الإجمالي لمسافري البلاد باستخدام الطائرات إلى 1.5 مليار مسافر بحلول عام 2036. وستضيف الولايات المتحدة 491 مليون مسافر جديد خلال عشرين عاما ليصل عدد الركاب السنوي إلى 1.1 مليار مسافر.

وتوقع أن تتراجع بريطانيا إلى المرتبة الخامسة في أسواق الطيران بعد أن تتفوق عليها في الترتيب كل من الهند بحلول 2025 وإندونيسيا بحلول 2030. وستدخل تايلاند وتركيا قائمة الأسواق العشرة الكبرى، بينما ستتراجع فرنسا إلى المرتبة الـ11.

10