ترحيل 50 مهاجرا تونسيا خلال أسبوع

السواحل التونسية تعد إحدى المنصات الرئيسية لانطلاق قوارب هجرة غير شرعية نحو السواحل الأوروبية، ولا سيما السواحل الإيطالية القريبة.
الأحد 2018/12/16
مكافحة الهجرة غير الشرعية متواصلة

تونس - رحلت إيطاليا وألمانيا 50 تونسيا من بين مهاجرين غير شرعيين، الأسبوع الجاري، بحسب ما أفادت به إذاعة محلية.

وقالت إذاعة جوهرة أف.أم الخاصة، السبت، إن 20 مهاجرا تونسيا وصلوا على متن طائرة قادمة من ألمانيا، حلت، يوم الخميس الماضي، بمطار النفيضة-الحمامات الدولي.

وأضافت الإذاعة نقلا عن مصدر أمني أنه جرى الاحتفاظ بخمسة من بين المرحلين على ذمة دعاوى قضائية.

وأفادت الإذاعة بأن 30 مهاجرا غير شرعي رحلتهم السلطات الإيطالية الأسبوع الجاري، كانوا قد وصلوا إلى مطار النفيضة -الحمامات الدولي، من بينهم أربعة صادرة بحقهم محاضر تفتيش.

وتعد السواحل التونسية إحدى المنصات الرئيسية لانطلاق قوارب هجرة غير شرعية نحو السواحل الأوروبية، ولا سيما السواحل الإيطالية القريبة.

وقد شهدت سواحل تونس حادثتي غرق مأساويتين هذا العام أدتا إلى وفاة أكثر من 80 مهاجرا قرب سواحل جزيرة قرقنة في يونيو الماضي، ووفاة ثمانية آخرين قرب جزيرة جربة جنوبا في أغسطس الماضي.

ووقعت دول أوروبية من بينها ألمانيا وإيطاليا وبلجيكا، اتفاقات منفردة مع تونس لمكافحة الهجرة غير الشرعية تقضي باستقبال أعداد محددة من مواطنيها المقيمين بشكل مخالف للقانون، لكن بعد أن يتم النظر في وضعياتهم حالة بحالة وافتقادهم لكافة شروط البقاء في تلك الدول.

وتطالب تونس بوضع برامج هجرة منظمة مقابل جهودها في مكافحة الهجرة غير الشرعية وتيسير حرية تنقل الأفراد في الفضاء المتوسطي لا سيما لرجال الأعمال والمستثمرين. 

وتعتبر تونس إن منح امتيازات لمواطنيها لتيسير التنقل والهجرة إلى دول الاتحاد يتفق مع صفتها كـ”شريك مميز”.

وتفيد أرقام للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية بأن 3811 مهاجرا تونسيا غير شرعي أدركوا السواحل الإيطالية هذا العام حتى نهاية أغسطس عبر رحلات بحرية سرية.

وفي مقابل تلك الأرقام، أحبطت قوات خفر السواحل هجرة 6369 شخصا نحو السواحل الايطالية خلال نفس الفترة.

وأفاد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الذي يعنى بمسائل الهجرة، في إحصائية له أن 2125 من بين المهاجرين التونسيين الذين وصلوا إلى دول الاتحاد الأوروبي، تم ترحيلهم إلى تونس في عام 2017.

2