تردد أوروبي بشأن توحيد سياسة الطاقة

الجمعة 2014/05/16
أوتينغر يرفض إقامة اتحاد أوروبي للطاقة

فرانكفورت- أكد المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة غونتر أوتينغر، رفضه المطالبات التي تدعو إلى إقامة اتحاد أوروبي للطاقة وضم جميع صفقات شراء الغاز من روسيا في حزمة واحدة.

وقال إنه لن يوافق على أن يكون هناك سعر موحد للغاز تفرضه السياسة. ورأى أنه من الممكن للاتحاد الأوروبي خفض اعتماده على الغاز الروسي بطريقة أخرى.

يشار إلى أن أوتينغر كان يؤيد قبل أسبوعين إنشاء مثل هذا الاتحاد الأوروبي للطاقة. وأكد أوتينغر تمسكه باقتراحه الذي طرحه في السابق بشأن السعي لزيادة احتياطي الغاز في أوروبا وتسهيل عمليات تبادل الغاز بين دول الاتحاد الأوروبي.

وقال إنه إذا أكمل الاتحاد الأوروبي سوقه الداخلية وسد الثغرات الموجودة في شبكات خطوط الغاز، فمن شأن ذلك أن يساعد على تدفق الغاز بلا عوائق إلى أي دولة أخرى داخل الاتحاد.

وأضاف أن ذلك سيؤدي بدوره إلى زوال الفروق في أسعار الغاز داخل أوروبا بشكل تلقائي مما سيمنع روسيا من أن تستغل دول الاتحاد ضد بعضها البعض عند بيعها الغاز لهذه الدول. وأكد المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة أن الاتحاد الأوروبي يعتقد أن “الغاز منتج وليس سلاحا سياسيا”.

وأشار أوتينغر إلى عزمه تقديم خططه واقتراحاته الخاصة بالغاز والطاقة بشكل عام لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي خلال القمة الأوروبية المقبلة في يونيو المقبل.

وفي الوقت نفسه، أكد أوتينغر أن المفوضية الأوروبية ستتخذ إجراءات ضد شركة غازبروم الروسية اعتمادا على قانون المنافسة. وأبلغت غازبروم أوكرانيا يوم الثلاثاء بقرارها التحول إلى نظام الدفع المسبق لثمن الغاز الروسي المورد إلى أوكرانيا، اعتبارا من الشهر المقبل.

ورفعت سعر الغاز الذي ستورده الى أوكرانيا الى مستوى 485 دولارا لكل ألف متر مكعب وهي مستويات تزيد كثيرا على سعر الغز الذي تورده لبقية الدول الأوروبية. وتستورد دول الاتحاد الأوروبي نحو ثلث احتياجاتها من الغاز من روسيا ويمر نصف تلك الامدادات عب الأراضي الأوكرانية.

10