تردي الوضع الاقتصادي يفقد ست دول حق التصويت في الأمم المتحدة

الجمعة 2017/02/24
ليبيا والسودان من بين ست دول فقدت حق التصويت في الأمم المتحدة

نيويورك/سيدني- فقدت ست دول هي ليبيا والسودان وفنزويلا وبابوا غينيا الجديدة وفانواتو والرأس الأخضر حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لعدم سداد المستحقات السنوية الإلزامية.

وتحتاج بابوا غينيا الجديدة إلى سداد ما لا يقل عن 139 ألف دولار للأمم المتحدة لاستعادة حقوق التصويت، بينما تدين دولة فانواتو الفقيرة الواقعة في المحيط الهادئ بـ19 ألف دولار، وفقا لوثيقة للأمم المتحدة.

وفقدت فنزويلا، التي تشهد اضطرابات سياسية وأزمة اقتصادية حادة، حق التصويت للمرة الثانية في ثلاثة أعوام بعدما بلغت قيمة المستحقات غير المسددة 24 مليون دولار.

وأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء الماضي بتعليق حق التصويت للدول الست .

ويعد هذا الإعلان بمثابة دليل إضافي على المشكلات الاقتصادية لبابوا غينيا الجديدة. فكانت شركة "بي إن جي باور" وهي الشركة الحكومية التي توفر إمدادات الكهرباء قد قطعت الخدمات عن البرلمان الوطني ومقر الحكومة ومقار للشرطة والعديد من الهيئات الحكومية لعدم سداد الفواتير التي بلغت 8.5 مليون دولار.

وتحتاج الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى دفع مبلغ معين من المال لكي تحتفظ بحق التصويت. وتقوم إحدى اللجان بحساب النسبة المستحقة بناء على تقييمات مثل الناتج المحلي الإجمالي للدولة والديون الخارجية وحصة الفرد من الدخل القومي.

ووفقا لميثاق الأمم المتحدة، فإن الدولة العضو يمكن أن تفقد حقها في التصويت إذا فشلت في دفع "مبلغ يساوي أو يتجاوز المساهمة المستحقة عن سنتين سابقتين"، ما لم تظهر الدولة أن الظروف المتسببة في عدم قدرتها على السداد خارجة عن إرادتها.

وكانت ليبيا قد فقدت في شهر فبراير من العام الماضي حق التصويت، في منظمة الصحة الحيوانية العالمية، وذلك بعد تعذر سداد قيمة الاشتراكات السنوية لدى المنظمة الدولية التي تتخذ من العاصمة الفرنسية مقراً لها.

وقال رئيس المركز الوطني للصحة الحيوانية فرج بكار حينها، ان هذا التعليق سيؤدي الى حرمان ليبيا من تقديم مشروعات القرارات للمنظمة والمتعلقة باعتماد برامج مكافحة وسيطرة على الامراض الحيوانية في ليبيا وحرمانها ايضا من الاستفادة من الخبرات والدعم الفني الذي تقدمه المنظمة لكافة الدول الأعضاء، وأضاف إن المبالغ المستحقة على ليبيا تقدر بحوالي مليون دولار، تقاعصت الحكومات المتتالية عن الإيفاء بها.

1