ترشح أول امرأة موريتانية للرئاسة

الجمعة 2014/05/09
المرأة الموريتانية تخوض غمار المنافسة على كرسي الرئاسة

نواكشوط - قدمت لالة مريم بنت مولاي ادريس ترشحها للانتخابات الرئاسية في موريتانيا المقررة في 21 يونيو القادم، بحسب ما أعلن عنه المجلس الدستوري في بيان رسمي له.

وبنت مولاي ادريس (57 عاما)، هي ثاني امرأة تترشح للانتخابات الرئاسية في موريتانيا، بعد عائشة بنت جيديان التي كانت قد ترشحت لهذه الانتخابات سنة 2003 في مواجهة الرئيس معاوية ولد الطايع (1984-2005).

وتقدم مرشحان آخران إلى هذه الانتخابات هما؛ الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبدالعزيز وبيجل ولد هميد رئيس حزب الوئام المعارض المعتدل صاحب السبعة نواب في الجمعية الوطنية (من أصل 147 نائبا).

وكان المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة قد أعلن في وقت سابق، مقاطعته للانتخابات الرئاسية بسبب ما اعتبره “تعطيلا للحوار السياسي من قبل النظام".

ويضم المنتدى الأحزاب العشرة في تنسيقية المعارضة الديمقراطية التي كانت قاطعت الانتخابات التشريعية والبلدية سنة 2013، التي فاز بها الحزب الحاكم، إضافة إلى حزب تواصل الإسلامي.

2