ترشيح مغنّين من ذوي الاحتياجات الخاصة لـ"يوروفيجن" 2015

السبت 2015/05/16
كوشينسكا: نحن قادرون على عدم الاستسلام والعيش بشكل طبيعي حتى عندما تخضعنا الحياة لتجارب قاسية

وارسو – اختارت بولندا المغنية مونيكا كوشينسكا التي كانت تقيم حفلات فنية تجذب جمهورا من المعجبين الأوفياء إلى أن توقفت مسيرتها فجأة إثر تعرضها لحادث سير حولها إلى مقعدة، لتمثيلها في المسابقة الغنائية الأوروبية الأشهر “يوروفيجن” لتوجيه “رسالة تشجيع″ لجميع المعوقين.

وقالت هذه المغنية البولندية البالغة من العمر 35 عاما “أعتبر مشاركتي بمثابة شهادة للقول بأننا قادرون على عدم الاستسلام والعيش بشكل طبيعي حتى عندما تخضعنا الحياة لتجارب قاسية. منذ الحادث الذي تعرضت له، أصبح الغناء مهمتي”. وقد بدأت مونيكا كوشينسكا مسيرتها الفنية سنة 1999. وبعد عامين، انضمت إلى فرقة “فاريوس مانكس″ التي كانت تملك قاعدة جماهيرية كبيرة في بولندا حينها، حيث شاركت كمغنية وكاتبة غنائية. وسنة 2002، فازت الفرقة بمسابقة “بالتيك سونغ كونتست” في كارلشامن في السويد وكانت مبيعات ألبوماتها تسجل مستويات جيدة.

إلا أن هذا الحلم تحول إلى كابوس في مايو 2006 عندما اصطدمت سيارة كان يقودها المغني الرئيسي في الفرقة بشجرة بعد إحيائها حفلا في ليلة ممطرة.

وتعرضت مونيكا كوشينسكا جراء ذلك الحادث لإصابة في عمودها الفقري ما اضطرها إلى الخضوع لعمليات جراحية مختلفة، لكنها تحولت إلى امرأة مقعدة.

وبدأت بعدها بمحاولة العودة تدريجا إلى حياتها الطبيعية. وقد عادت بعد خمس سنوات من الحادث لاعتلاء خشبة المسرح. وأول ألبوماتها المنفردة الصادر سنة 2012 حمل عنوان “اوكالونا” (منقذة).

وقالت كوشينسكا “ترددت عندما عرض علي المشاركة في يوروفيجن. لا أحب المسابقات الغنائية. لكني فكرت فورا بأنه مكان سأتمكن من التحرك فيه على مستوى أوسع. كل شيء له دلالة في الحياة والحياة تمنحنا هدايا مختلفة”.

وتستضيف العاصمة النمساوية فيينا نهائيات مسابقة يوروفيجن للعام 2015 في 23 مايو. وتحمل النسخة الحالية من المسابقة شعار “بناء الجسور”.

ولن تكون المغنية البولندية وحدها ممثلة عن الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في هذه المسابقة، إذ أن فنلندا ستكون ممثلة بفرقة “بي كاي ان” لموسيقى البانك المؤلفة من مغني روك أربعينيين يعانون متلازمة داون.

24