تركيا الأولى أوروبيا في إجمالي عدد العبيد

الأربعاء 2014/11/26
ملايين الأشخاص في العالم يعانون من "العبودية الحديثة"

أنقرة - أظهر التقرير الثاني لمؤشر الخدم والعبيد الدولي لهذا العام، أن نحو 35.8 مليون شخص حول العالم يعيشون في ظروف يمكن وصفها بالعبودية.

وأوضح التقرير أن تركيا حلت في المركز الأول أوروبيا من حيث مقارنة عدد “العبيد”، بالعدد الإجمالي للسكان.

وكشفت مؤسسة “والك فري”، صاحبة المجهودات العالمية في مواجهة ظاهرة الرق والاستعباد الحديثة، عن أن نحو 36 مليون شخص حول العالم يعانون ظروفا معيشية يمكن وصفها بالعبودية.

وتضمن التقرير الأخير للمؤسسة وقائع تعددت ما بين الاستغلال الجنسي والزواج القسري والاحتجاز عنوة والعمل القسري.

وأكد التقرير أن بلغاريا احتلت المركز الأول أوروبيا من حيث العدد، بينما جاءت تركيا في المركز الخامس عشر إذا تمت مقارنة عدد الحالات بعدد السكان، وجاءت ألمانيا أيضًا في المركز الحادي والعشرين.

وسجل التقرير وجود نحو 185 ألفا و500 حالة من الحالات المذكورة، لتحتل تركيا بذلك المركز 105 عالميا والأول أوروبيا، من حيث العدد الإجمالي.

12