تركيا تستدعي سفير إيران على خلفية أزمة طهران مع الرياض

الجمعة 2016/01/08
احتجاجات تركية على الصحافة الإيرانية

انقرة - أعلنت وزارة الخارجية التركية مساء الخميس انها استدعت السفير الايراني للاحتجاج على الهجمات التي وردت في الصحافة الايرانية على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لرفضه التنديد بإعدام الرياض رجل الدين الشيعي المعارض نمر باقر النمر.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية "اننا نندد بشدة باستهداف رئيسنا مباشرة في بعض مقالات الصحافة الايرانية التابعة للسلطات الرسمية الايرانية... ونطالب بوقف هذه المقالات فورا".

وقال بيان نشرته الخارجية التركية، في وقت متأخر من مساء الخميس، إنها طلبت من السفير الإيراني أن تقوم بلاده بوقف الأخبار التي تنشرها وسائل إعلام تابعة للسلطات الإيرانية، ربطت بين زيارة الرئيس أردوغان إلى السعودية نهاية ديسمبر 2015، وأحكام الإعدام التي نفذتها الأخيرة، السبت الماضي.

وأدانت الخارجية بشدة، في البيان، ربط وسائل إعلام إيرانية، زيارة أردوغان بأحكام الإعدام، كما استنكرت توجيه اتهامات بشكل مباشر للرئيس التركي بهذا الصدد، مطالبةً بإنهاء ذلك النوع من الأخبار "التي تهدف إلى خلق قناعة ضد الرئيس التركي لدى الشعب الإيراني الجار".

وكان الرئيس الاسلامي المحافظ اعتبر الاربعاء ان اعدام نمر باقر النمر الذي اثار ازمة بين السعودية وايران "شأن داخلي" سعودي، في موقف يتناقض مع موقف حكومة انقرة التي اعربت الاثنين عن اسفها لقرار اعدامه.

كما اعتبرت وزارة الخارجية التركية "غير مقبولة ومؤسفة" الهجمات على السفارة والقنصلية السعوديتين في ايران.

وبدأت الازمة بين طهران والرياض بعد اعدام رجل الدين الشيعي السبت في السعودية بتهمة "الارهاب" ما اثار تظاهرات وهجمات على بعثات دبلوماسية سعودية في ايران.

وشهدت العلاقات بين انقرة والرياض تحسنا كبيرا في الأشهر الأخيرة وقام اردوغان الشهر الماضي بزيارة الى الرياض.

1