تركيا تستدعي ممثل الاتحاد الأوروبي اثر تصريحات حول اتفاق الهجرة

الخميس 2016/05/19
اتفاق الهجرة معرض للخطر

انقرة - استدعت تركيا رئيس وفد الاتحاد الاوروبي في انقرة للاحتجاج على تصريحات انتقد فيها أسلوب مسؤولين أتراك في تطبيق الاتفاق حول الهجرة، حسبما افادت مصادر دبلوماسية الاربعاء.

واضافت المصادر ان الدبلوماسي الالماني هانسيورغ هابر الذي يرأس وفد الاتحاد الأوروبي الى انقرة استعدي الى مقر وزارة الخارجية التركية الثلاثاء. وتابعت ان السلطات التركية أعربت لهابر عن "استنكارها" وادانتها لهذه التصريحات.

وكانت وسائل اعلام تركية اوردت ان هابر وجه انتقادا لاذعا لأسلوب تركيا في تطبيق الاتفاق الهادف الى الحد من تدفق اللاجئين الى اوروبا، وذلك خلال لقائه مع صحافيين في 13 مايو الحالي.

وينص الاتفاق على ان إلغاء تأشيرات دخول المواطنين الأتراك الى فضاء شنغن الا ان هناك شكوك حول ذلك بعد تبادل اتهامات بين الطرفين يمكن ان تؤدي الى اعادة النظر في الاتفاق بكامله.

واوردت وكالة الاناضول الرسمية ان هابر قال "لدينا مثل يقول أبدا كالأتراك لكن انه عملك كالألمان. لكن يبدو ان الامر على العكس هنا". واكد وفد الاتحاد الاوروبي هذه التصريحات.

وتبحث تركيا والاتحاد الأوروبي إلغاء تأشيرات الدخول منذ 2013 واتفقا في مارس الماضي على المضي قدما في تلك الخطوة في إطار اتفاق يقضي بوقف تدفق موجات المهاجرين بصورة غير مشروعة من تركيا إلى دول الاتحاد.

وتقول تركيا تركيا إن الاتحاد الأوروبي يطالبها بتخفيف قوانين مكافحة الإرهاب التي يقول بعض القادة الأوروبيين والجماعات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إنها تستغل لقمع المعارضة. ويؤكد الأتراك إن ذلك غير وارد في وقت تحارب فيه الدولة مسلحين أكراد وآخرين من تنظيم داعش.

1