تركيا تفهم الرسالة السعودية: لا نفوذ ثقافيا ولا سياسيا

قرار منع عرض المسلسلات التركية رسالة واضحة لأنقرة بأن الرياض لن تسمح بأي نفوذ ثقافي أو سياسي لتركيا في ضوء مواقفها المتعارضة مع مصالح السعودية.
الخميس 2018/03/08
رسالة واضحة

دبي - تصاعد تبادل الرسائل السياسية بين السعودية وتركيا بشأن موضوع ثقافي بعد منع عرض المسلسلات التركية في القنوات السعودية.

ولم تخف تركيا انزعاجها من قرار قنوات إم بي سي، بالتوقف عن عرض المسلسلات التركية ووصفته بأنه قرار سياسي.

ويعتقد مراقبون أن القرار رسالة واضحة لأنقرة بأن الرياض لن تسمح بأي نفوذ ثقافي أو سياسي لتركيا في ضوء مواقفها المتعارضة مع مصالح المملكة سواء في العلاقة بإيران أو قطر أو جماعات الإسلام السياسي، وخاصة جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت مصادر قد أشارت إلى استياء سعودي من المواقف التركية، وأنها لن تقف متفرجة على ما صار واضحا بأنه مثلث من الضغط السياسي تتقاسمه تركيا مع إيران والجماعات الإسلامية.

للمزيد: تركيا مع حرية الإنترنت إذا كانت تخدم مصلحتها فقط

1