تركيا تنضم "رمزيا" لجهود محاصرة الحوثيين

السبت 2015/08/08
دعم تركي شكلي لعاصفة الحزم

أنقرة - جمدت تركيا رسميا أموال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح المتحالف مع المتمردين الحوثيين وعدد من قادة التمرد التزاما بالعقوبات التي أقرتها الأمم المتحدة.

وتأتي الخطوة التركية التي تبدو شكلية إلى حدّ بعيد بعد أن توجهت انتقادات للموقف التركي من تشكيل تحالف بقيادة السعودية لمواجهة انقلابيي اليمن حيث لم تتجاوز أنقرة حدود الدعم اللفظي لذلك التحالف.

وقالت وكالة الأناضول التركية أمس إن القرار شمل الرئيس اليمني السابق وابنه أحمد علي عبدالله صالح وزعيم التمرد عبدالملك الحوثي وقائدين حوثيين آخرين هما عبدالله يحيى الحكيم وعبدالخالق الحوثي وقد جمدت أموالهم من أرصدة مصرفية وخزائن.

وأضاف المصدر أن القرار الذي نشر في الجريدة الرسمية بعدما صادقت عليه الحكومة سيبقى ساريا حتى 26 فبراير 2016.

وكان مجلس الأمن الدولي فرض في أبريل الماضي عقوبات على علي عبد الله صالح الذي ما يزال يسيطر على وحدات في الجيش يوظّفها في حربه إلى جانب المتمردين الحوثيين والتي بدأت تعرف انتكاسات كبيرة بتمكّن المقاومة الشعبية والقوات المساندة للشرعية من استعادة أغلب مناطق الجنوب وتستعد لتحرير باقي المناطق.

3