تركيا تنفي اعتزامها إرسال قوات برية إلى سوريا

الاثنين 2016/02/15
أنقرة : لا خطط لنا بلتدخل البري في سوريا

اسطنبول – نفى عصمت يلمظ وزير الدفاع التركي ما تردد في تقرير عن أن بعض الجنود الأتراك دخلوا سوريا في مطلع الأسبوع وقال إن أنقرة لا تفكر في إرسال قوات إلى سوريا.

وعندما سألته لجنة برلمانية عن هذا الإدعاء الذي ورد في خطاب بعثت به وزارة الخارجية السورية لمجلس الأمن الدولي قال يلمظ "ليس صحيحا". وأضاف "ليس هناك تفكير في دخول جنود أتراك سوريا."

وقالت الحكومة السورية إن قوات تركية يعتقد أنها كانت بين مئة مسلح دخلوا سوريا السبت مع 12 شاحنة محملة بالرشاشات الثقيلة في عملية تهدف إلى تزويد مسلحي المعارضة بالأسلحة.

وقصف الجيش التركي في بداية هذا الأسبوع أهدافا لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا بعد أن سيطروا على قاعدة جوية شمالي حلب وطالب رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو وحدات حماية الشعب بالانسحاب من المناطق التي انتزعت السيطرة عليها من أيدي مسلحي المعارضة.

وحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما روسيا على وقف قصف المعارضة "المعتدلة" في سوريا ضمن حملة موسكو لدعم حليفها الرئيس بشار الأسد وهي حملة يرى الغرب أنها عقبة كبرى أمام جهود إنهاء الحرب.

وأوضح وزير الدفاع، أن "عناصر تابعة لمنظمتي، حزب الاتحاد الديمقراطي، وبي كا كا، الإرهابيتين، أطلقت قذيفة هاون علّى الأراضي التركية، ، استهدفت، منطقة مخفر، دمير إشق، الحدودي بولاية كيلس (جنوب)".

واستطرد مشدداً على "ضرورة الرد بطريقة رادعة، على مثل هذه الاعتداءات، عندما تتعرض بلادنا لإطلاق نار من الخارج، ومن ثم قمنا بواسطة المدافع الثقيلة، بقصف، عناصر المنظمتين، الموجودة في عدة مناطق، بالشمال السوري، مجدداً،ومنها، مرعناز، ومطار منغ، وتل رفعت، (شمالي حلب)".

وأشار، يلماز، أنه كانت "هناك معلومات استخباراتية، حول تحضير تلك العناصر الإرهابية، لهجوم على مدينة أعزاز"، مبينًا أن "رئيس وزراء بلادنا (أحمد داود أوغلو)، شدد على ضرورة مواصلة القصف المدفعي لمواقع منظمة، حزب الاتحاد الديمقراطي، حتى انسحابها من مطار منغ، وأعزاز ومحيطهما".

ولفت يلماز، أن سيطرة، حزب الاتحاد الديمقراطي، على مناطق جديدة في سوريا، "تعني حدوث موجة جديدة من اللجوء نحو تركيا، والجميع يعلم أن بلادنا استقبلت أكثر من 2.5 مليون لاجئ، والمنطقة تشهد أعمال تطهير عرقي". وشدد على أن "تركيا لا تعتدي على أحد، لكنها ترد على أي عمل، يشكل تهديدا على لأمنها القومي، وفقا لقواعد الاشتباك"، مؤكداً أنه لا توجد أي خسائر في صفوف القوات التركية.

ونفى يلمظ تقارير قالت إن طائرات سعودية وصلت إلى قاعدة إنغيرليك التركية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية لكنه قال إن السعودية اتخذت بالفعل قرارا بإرسال أربع طائرات من طراز إف-16.

من ناحية أخرى قالت القوات المسلحة التركية في بيان إن جنديا قتل مساء الأحد في اشتباك وقع على الحدود السورية بين قوات الأمن التركية ومجموعة كانت تسعى لدخول تركيا بطريقة غير شرعية.وذكر الجيش في بيانه الاثنين أن الاشتباك وقع في منطقة يايلاداجي بإقليم هاتاي.

1