تركيا توقف بث قنوات كردية داعمة لاستفتاء الانفصال

الأربعاء 2017/09/27
قنوات أثارت الغضب التركي

أنقرة – بدأت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية باتخاذ إجراءات لوقف بثّ ثلاث قنوات كردية حاصلة على ترخيص البث من حكومة الإقليم الكردي في العراق عبر قمر توركسات التركي.

وعلق مسؤولون في الهيئة، حول أسباب إيقاف بث القنوات المذكورة، بأن مراقبة بث قناة “WAAR TV" أظهرت قيام الأخيرة باستخدام عبارة "منطقة كردستان" في إشارتها إلى منطقة جنوب شرقي الأناضول خلال النشرة الجوية في 16 يوليو الماضي.

وأضاف المسؤولون أنفسهم استخدام مصطلح "كردستان الشمالية" أثناء تغطية درجة الحرارة في ولايتي دياربكر ووان التركيتين، جنوب البلاد.

وذكروا أن قناة "كي 24 تي في"، أظهرت في أحد برامجها منطقة صفراء تحت مسمى "كردستان" تضم مناطق من العراق وسوريا، إضافة إلى منطقتي شرق وجنوب شرقي الأناضول في تركيا، وبعدها قسموا تلك المنطقة إلى 4 أجزاء ووصفوا شرق وجنوب شرقي الأناضول باسم "منطقة كردستان".

وأشاروا إلى أن قناة "روادو" أيضا اعتمدت نشر أمور مماثلة للقناتين السابقتين، وبيّنوا أن التحقيقات التي أجريت بخصوص تلك المنشورات، استندت على بلاغات تلقاها مركز التواصل في الهيئة، والأخبار المتداولة، أظهرت بث تلك القنوات منشورات لصالح منظمة “بي كا كا” التي تعتبرها أنقرة إرهابية في المناطق التي وصفتها باسم “منطقة كردستان”.

وأكد المسؤولون أن التحقيقات أثبتت قيام تلك القنوات المذكورة ببث برامج وتوصيفات تحمل طبيعة “هدامة وانفصالية” عبر وضع أسماء أخرى لمناطق داخل حدود الجمهورية التركية. ولفتوا إلى أن اجتماع المجلس الأعلى للهيئة الاثنين، قرر إبلاغ شركة “توركسات” بمنع بث القنوات المذكورة.

وتوعدت تركيا باتخاذ عدة خطوات ضد الأكراد إذا تم الاستفتاء في إقليم كردستان العراق. وكانت الخطوة الأولى إيقاف بث القنوات الثلاث.

وقال مسؤول من تلفزيون رووداو، الثلاثاء، “لم نسمع بالقرار سوى عن طريق وسائل الإعلام. لم تخطرنا شركة توركسات حتى الآن. لذلك ما زلنا نقدم بثا مباشرا لكن البث قد يتوقف عندما يتم إبلاغنا

بالقرار”.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم اتخاذ اجراءات مماثلة، إذ علقت السلطات التركية بث 10 قنوات فضائية موالية للأكراد، في سبتمبر العام الماضي، استنادا إلى حالة الطوارئ عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو 2016.

وكانت القنوات الفضائية تتخذ من مدينة ديار بكر مقرّا لها في جنوب شرقي البلاد، حيث غالبية السكان من الأكراد. وقال مسؤول محلي، إن القنوات العشر وبينها واحدة للأطفال، أوقفت من قبل القمر الصناعي “توركسات” الذي كانت تبث عبره. وجرى أيضا وقف بث إذاعتين مؤيدتين للأكراد.

وأغلقت السلطات نحو 3 آلاف مؤسسة إعلامية بتهمة الانتماء إلى جماعة الداعية فتح الله كولن الذي تتهمه السلطات بالضلوع في المحاولة الانقلابية.

18