تركيا: توقيف متهمين بالانتماء لداعش

الجمعة 2015/07/10
تركيا تكثف جهودها لمنع المقاتلين الأجانب من عبور حدودها إلى سوريا

اسطنبول - اعتقلت الشرطة في تركيا 21 شخصا يشتبه أنهم أعضاء بتنظيم الدولة السلامية (داعش) ومن بينهم ثلاثة أجانب وجهت إليهم تهم التخطيط للسفر إلى سوريا.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية الجمعة أن الشرطة شنت حملة مداهمات منسقة في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك في اسطنبول وعلى الحدود الجنوبية للبلاد، مما أدى إلى ضبط أسلحة وأشخاص يشتبه أنهم يعملون على تجنيد المسلحين.

وثلاثة من المعتقلين أجانب وتعتقد السلطات التركية أنهم كانوا يخططون لدخول سوريا للانضمام إلى صفوف التنظيم الذي يقاتل كل من قوات الرئيس السوري بشار الأسد والفصائل المسلحة المعارضة لنظامه التي يدعمها الغرب.

وجدير بالذكر أن هذه الحملة هي الأحدث في سلسلة من المداهمات التي أدت إلى اعتقال أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم داعش في تركيا، حيث أفادت تقارير أن التنظيم يدير شبكات لعملياته منذ أكثر من عام.

وفرض تنظيم الدولة الإسلامية سيطرته على مساحات كبيرة في كل من سورية والعراق.

وكثفت تركيا تحت ضغط حلفائها في حلف شمال الأطلسي جهودها لمنع المقاتلين الأجانب من عبور حدودها إلى سوريا المجاورة للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن الصراع السوري يشكل تهديدا كبيرا لبلاده. ومنع آلاف الأجانب من الدخول إلى تركيا جراء المخاوف الأمنية.

وامتنع المسؤولون في إدارة مكافحة الإرهاب في شرطة اسطنبول عن التعليق على التقرير.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن السلطات صادرت بنادق صيد وذخيرة في العمليات التي نفذتها في وقت واحد فجر الجمعة في اسطنبول وبلدة كوجالي المجاورة بالإضافة إلى مدينتي شانلي أورفا ومرسين في جنوب البلاد على الحدود مع سوريا.

وفي الأول من يوليو الماضي، أوقفت الشرطة في غرب تركيا سبعة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية بعضهم شارك في معارك في سوريا.

1