ترميم مدينة تاريخية بمساهمة لصوص الآثار

الأحد 2014/12/28
دعوة إلى فرض إجراءات أمنية مشددة لوقف سرقة المقتنيات التاريخية

روما – تجري حاليا عملية ترميم للآثار في مدينة “بومبي” التاريخية في إيطاليا بمساهمات من اللصوص الذين استيقظت ضمائرهم، وأعادوا بقايا من الآثار والمقتنيات التي قاموا بسرقتها من المدينة الرومانية القديمة، التي تعرضت لثورة بركان مدمر مفاجئ بالقرب من جبل “فيزوف” في عام 79 ميلادي.

وكانت سيدة كندية قد أثارت اهتمام وسائل الإعلام العالمية بخبر مهم في أكتوبر الماضي، عندما أعادت قطعة كانت سرقتها من مدينة “بومبي” خلال شهر العسل الخاص بها قبل نصف قرن.

وقال ماسيمو أوسانا مدير الموقع الأثري، الذي يعتبر من أهم وأكثر مناطق الجذب السياحية في إيطاليا، إن هذه الحالة لم تكن معزولة فقد أرسلت مئات من المقتنيات الأثرية إلى المتحف في السنوات الأخيرة، مرفقة غالبا برسالة اعتذار من أشخاص أعربوا عن أسفهم وندمهم، بعدما اكتشفوا أنهم ارتكبوا خطأ فاحشا، ولهذا السبب يرسلون القطع المسروقة مرة أخرى.

وأشار بأن هذه القطع الصغيرة مهمة في إعادة ترميم المنطقة التاريخية، فيما دعا خبراء الآثار إلى ضرورة فرض إجراءات أمنية مشددة لوقف سرقة المقتنيات التاريخية من المواقع الثقافية.

24