ترودو يشارك في تكريم ضحايا اعتداء مسجد كيبك

السبت 2017/02/04
مراسم طبعها التأثر والتأكيد على الوحدة بين الأديان

مونتريال - شارك رئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو، الآلاف من مواطنيه في تشييع ثلاثة من القتلى الستة الذين سقطوا في الاعتداء على المسجد في كيبك، في مراسم طبعها التأثر والتأكيد على الوحدة بين الأديان.

وتعرض مسجد يقع في حي بوسط مونتريال للتخريب قبل ساعات من بدء المراسم. وقال النائب مارك ميلر إن مجهولين حطموا زجاج نافذة وألقوا بيضا على واجهة مسجد خديجة، معتبرا أن هذا “العمل مقيت”.

ولف اثنان من النعوش الثلاثة التي وضعت عليها أكاليل من الورود البيضاء، بعلم الجزائر والثالث بعلم تونس.

وقتل خالد بلقاسمي وحسان عبدالكريم، وهما من أصل جزائري، والتونسي بوبكر الثابتي، مساء الأحد، ومعهم ثلاثة مصلين آخرون، برصاص أطلقه طالب كندي يبلغ من العمر 27 عاما وينتمي إلى اليمين المتطرف. وجرح ثمانية أشخاص آخرون في إطلاق النار.

وجرت، الجمعة، مراسم لتشييع القتلى الثلاثة الآخرين وهم الكنديان الغينيان مامادو تانو باري (42 عاما) وإبراهيما باري (39 عاما) وعزالدين سفيان (57 عاما) المغربي الأصل.

5