تزايد الاعتداءات على المسلمين في ألمانيا

الجمعة 2016/09/09
سياسة ميركل محل انتقادات كبيرة

برلين - نددت إحدى أهم منظمات المسلمين في ألمانيا، الخميس، بالتزايد غير المسبوق للاعتداءات على المسلمين في البلاد، مبدية قلقها من ترسخ العنصرية في المجتمع.

وقال أيمن مزيك، رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا لصحيفة “دي فيلت”، إن “الهجمات على المساجد تضاعفت بين 2014 و2015 وأن عدد الهجمات على مراكز اللاجئين تتزايد بشكل غير مسبوق، الأمر نفسه ينطبق على التعديات الجسدية واللفظية في الشارع، فضلا عن الكراهية عبر الإنترنت.

وحذر مزيك، كما فعلت المستشارة الألمانية الأربعاء أمام النواب، من ميل الأحزاب الكبرى إلى المزايدة على الحزب الشعبوي، داعيا إياها إلى التركيز على الأمثلة الكثيرة للاندماج الناجح وعلى اقتصاد ألمانيا الجيد.

وأضاف أن “المتطرفين سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، يعمدون إلى تأجيج المشاعر لتقسيم المجتمع”.

ويرى محللون أن تصاعد اليمين المتطرف في برلين زاد من مخاوف المسلمين في البلاد، وأن النجاح المتنامي لحزب البديل من أجل ألمانيا في الانتخابات المحلية،سيزيد من حجم العنصرية والكراهية ضدهم.

وتراجعت شعبية أنجيلا ميركل وفشلها الانتخابي بسبب سياسة الترحيب التي اختارتها لملف الهجرة وأيضا بعد الأحداث الإرهابية الأخيرة التي شهدتها برلين والتي تورط فيها لاجئون، وهو ما سيعمق من كراهية المسلمين.

ووفق تقرير سنوي لجهاز الاستخبارات الداخلي الألماني، فإن العنف المرتبط بكراهية الأجانب شهد ارتفاعا كبيرا في السنوات الأخيرة من 473 واقعة مسجلة سنة 2013 إلى 512 العام 2014 ثم 918 العام 2015.

كما ارتفعت بشكل كبير الحرائق التي تستهدف تحديدا مراكز اللاجئين لترتفع من 16 العام 2014 إلى 83 العام 2015، عندما استقبلت ألمانيا أكثر من مليون طالب لجوء وارتفعت الإصابات الجسدية من 464 عام 2014 إلى 756 عام 2015.

5