تزويج خمسيني وأربعينية في إندونيسيا لالتقائهما بعد التاسعة مساء

الجمعة 2015/10/09
إندونيسيا تشرع في تطبيق إجراءاتها على لقاءات المحبين بعد التاسعة مساء

جاكرتا- أفاد مسؤول أمس الخميس أن السلطات في مقاطعة إندونيسية زوجت رجلا وامرأة، كما أطردت رجلا وامرأة آخرين من إحدى القرى، وذلك في إطار إجراءات صارمة على لقاءات المحبين في ساعة متأخرة ليلا.

وبموجب قانون نظام داخلي فرض في يونيو بمقاطعة بورواكارتا، يمكن أن يجبر أي رجل وامرأة في سن الـ17 عاما أو أكثر على الزواج إذا ضبطا بمفردهما بعد التاسعة مساء.

وأصبح رجل مطلق يبلغ من العمر 50 عاما ومحبوبته البالغة من العمر 46عاما من أوائل من يطبق عليهما هذا النظام، حيث ضبطا وأرغما على عقد الزواج في احتفال ديني، حسبما قال المتحدث باسم المقاطعة هيندرا فضلي.

وقال هيندرا إن الرجل والمرأة “تم ضبطهما بمعرفة أفراد من سلطة تطبيق الأعراف لأنهما تجاهلا تحذيرات متكررة”.

وأضاف أنهما أقرا بخطئهما وأبديا الاستعداد للزواج. وقال المتحدث إنه في واقعة أخرى، تم طرد شاب وشابة من إحدى القرى بعدما ضبطا معا في منزل تستأجره المرأة في الثالثة فجرا الأربعاء.

وأضاف أن أيا منهما لم يكن في الأصل من سكان القرية. وقال رئيس مقاطعة بورواكارتا، ديدي موليادي، إن النظام الداخلي يهدف إلى محاربة “السلوكيات غير الأخلاقية التي تضعف إيمان الشباب”.

يشار إلى أن إندونيسيا هي الدولة ذات أكبر أغلبية مسلمة في العالم، ولكن مواقفها إزاء الجنس قبل الزواج تتجه إلى الليبرالية بشكل متزايد. ومنذ العقد الأول في هذه الألفية، فرضت عدة حكومات محلية إندونيسية نظما داخلية مستوحاة من الشريعة الإسلامية، ولكن منظمة حقوقية قالت إن هذه النظم تنتهك الحريات الشخصية.

24