تزوير الإعلام الإيراني يطال فيلم "الرسالة"

الاثنين 2014/07/14
التزوير طال أسماء الشخصيات في الفيلم واستبدالها، وحذف لبعض الجمل

دبي – كشف المخرج الإيراني حسین دهباشي، الذي يعمل حاليا كباحث في مرکز الأبحاث الاستراتيجية التابع لرئاسة الجمهورية الإيرانية، تزوير التلفزيون الإيراني لفيلم “الرسالة” الشهير للمخرج العربي الراحل مصطفى العقاد.

ونشر دهباشي مقالا في صفحته على موقع “فيسبوك” تحدث فيه عن تفاصيل حوارات تم إضافتها، وأخرى تم حذفها لشخصيات تاريخية وأساسية في الفيلم.

وحسب المقال، فإن هناك تزويرا لأسماء الشخصيات والأبطال في الفيلم، واستبدالها بشخصيات أخرى، وأيضا حذفا لبعض الجمل والعبارات، وإضافة جمل وعبارات وروايات أخرى بدلها، في عدة مقاطع ومشاهد من الفيلم بنسخته المترجمة والمدبلجة للغة الفارسية.

وحاول المدبلجون من خلال هذا التزوير إضافة أقوال وأحداث تتفق مع روايات المصادر الشيعية وإقحامها في النص من خلال تبديل الشخوص والأبطال، من أجل إضفاء الرؤية الشيعية لأحداث التاريخ الإسلامي لدى المتلقي الإيراني.

وعلق ناشطون إيرانيون على هذا التزوير بأنه يدل على هيمنة العقلية الطائفية المتزمتة لدى القائمين على التلفزيون الإيراني إلى درجة يزورون فيها الوقائع التاريخية حتى في الأفلام السينمائية.

تم تزوير أسماء الشخصيات والأبطال في النسخة المدبلجة من الفيلم

وانتقد آخرون هذا التصرف الذي وصفوه بغير المهني وغير الأخلاقي، وطالبوا التلفزيون الإيراني بأن ينتج فيلما عن الرسول بنفسه وفق الروايات الشيعية، إن لم يقبل النصوص التي تم إنتاج فيلم الرسالة على أساسها، بدل أن يقوم بالتلاعب والتزوير بالفيلم نفسه.

ويقول متابعون إن هيئة الإذاعة والتلفزيون ووسائل الإعلام الرسمية في إيران كلها تخضع تحت هيمنة المرشد والقوى اليمينية المتشددة المقربة منه، وبالتالي فإنها تعمل وفق نهجهما كسائر الدول الديكتاتورية، حيث تروّج وسائل الإعلام لرؤية وسياسات النظام الحاكم، وتسوغها من أجل التأثير في الجماهير بما يتوافق مع سياسته، ويدعم مواقفه دائما، ومطاردة كل من يقف في وجهها أو يحاول انتقادها.

18