تساؤلات عدة يطرحها أجر كونتي

السبت 2014/08/16
كونتي المدرب الوطني الأعلى راتبا بعد فابيو كابيلو

روما - يبدو أن الأجر الذي سيحصل عليه المدير الفني للمنتخب الإيطالي الجديد، أنتونيو كونتي، سيطرح عدة تساؤلات اعتبارا إلى قيمته المرتفعة أكثر من أي مدرب أشرف في السابق على “الآزوري” وذلك بفضل عقد الرعاية الذي يربطه بشركة “بوما” للمستلزمات الرياضية، ما دفع وسائل الإعلام المحلية لطرح عدة استفسارات حول احتمال وجود تضارب في المصالح.

وتم تعيين كونتي كمدرب للمنتخب الوطني بعقد لمدة عامين خلفا لتشيزاري برانديلي الذي استقال من منصبه بعد خروج “الآزوري” من الدور الأول لمونديال 2014، وسيتقاضى مدرب يوفنتوس السابق3.2 ملايين يورو سنويا، ما يجعله المدرب الوطني الأعلى راتبا بعد فابيو كابيلو الذي يتقاضى مع المنتخب الروسي أكثر من 7 ملايين يورو سنويا.

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن نصف المبلغ الذي سيحصل عليه كونتي سنويا مصدره بوما، كما أن ما سيتقاضاه سيتجاوز الـ2.3 ملايين يورو بسبب المكافآت التي سيحصل عليها في حال تأهل إيطاليا إلى كأس أوروبا 2016 وفي حال تقدمها إلى المراكز الثمانية الأولى في الترتيب العالمي الذي تحتل فيه حاليا المركز الرابع عشر بعد خروجها المخيب من الدور الأول لمونديال 2014.

“كونتي: الأفضل والأعلى راتبا”، هذا ما عنونته تقارير صحيفة، التي أضافت أن لاعب الوسط الدولي السابق البالغ من العمر 45 عاما هو “الخيار الأفضل على الإطلاق”.

ويأتي التعاقد مع كونتي بعد أن نجح في قيادة يوفنتوس للفوز بلقب الدوري الإيطالي للموسم الثالث على التوالي، وهو أمر لم يحققه فريق “السيدة العجوز” منذ الثلاثينات حين توج باللقب في خمس مناسبات متتالية.

لكن الدور الذي لعبته “بوما” في وصول كونتي إلى منصب مدرب المنتخب، وهذه صفقة لم تحصل سابقا في تاريخ المنتخب الإيطالي، تسبب بموجة من الانتقادات لما قد تسببه هذه العلاقة من تأثير على دوره في المنتخب وعلاقته بلاعبيه.

23