تسابق أربيل وبغداد لزيادة إنتاج النفط

الأربعاء 2014/08/20
إنتاج أربيل قد يصل إلى 220 ألف برميل يوميا

بغداد – قال مسؤولون ومصادر من قطاع النفط إن طاقة خط أنابيب النفط المستقل الخاص بإقليم كردستان العراق سترتفع إلى المثلين تقريبا لتصل إلى ما لا يقل عن 200 ألف برميل يوميا فور الانتهاء من أعمال تطوير بما سيمكن الإقليم شبه المستقل من تعزيز صادراته بشكل كبير. ورجح مسؤول تركي “استكمال أعمال زيادة الطاقة في نهاية هذا الشهر. وفور استكمالها يمكن زيادة الضخ لما يصل إلى 220 ألف برميل يوميا”.

وبدأت حكومة إقليم كردستان تصدير الخام بشكل مستقل عن طريق ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط في خطوة أثارت غضب بغداد التي تقول إنها الوحيدة صاحبة حق إدارة النفط العراقي.

وحاولت بغداد منع بيع النفط الكردي وحالت دون تفريغ بعض الشحنات عن طريق اللجوء إلى القضاء لكن حكومة الإقليم استطاعت بحسب وزير الطاقة التركي تانر يلدز تحميل سبع شحنات تصدير من جيهان.

وحتى الآن ضخت حكومة الإقليم 7.8 مليون برميل عن طريق خط الأنابيب المستقل منها 6.5 مليون برميل تم تحميلها على متن الناقلات للتصدير.

في هذه الأثناء قالت شركة لوك أويل الروسية إنها شحنت مليون برميل من الخام المنتج من حقل غرب القرنة 2 العملاق في جنوب العراق وذلك في أول شحنة من نوعها رغم العنف المتصاعد في العراق.

وتملك لوك أويل 75 بالمئة في الحقل، الذي يعد من أضخم الحقول النفطية في العالم ومن المتوقع أن يصل إنتاجه إلى 1.2 مليون برميل يوميا وتقدر احتياطياته القابلة للاستخراج بنحو 13 مليار برميل.

وقالت لوك أويل إن الناقلة سي تريومف غادرت ميناء البصرة محملة بأول شحنة نفط في اتجاه ميناء أوغوستا في صقلية حيث تملك الشركة مصفاة تكرير هناك.

وإنتاج غرب القرنة 2 أحد المحاور ضمن جهود لوك أويل لتعويض تناقص الإنتاج في مناطق أخرى ولاسيما في غرب سيبيريا.

10