تسارع النمو وتراجع التضخم في المغرب

الجمعة 2014/01/10
محمد بوسعيد يتوقع أن يبلغ التضخم 2 بالمئة بالمغرب عام 2014

الرباط – قال وزير المالية المغربي محمد بوسعيد إن المغرب يتوقع ان يبلغ التضخم 2 بالمئة والنمو الاقتصادي 4.2 بالمئة في 2014.

وأضاف إن قانون المالية للعام الجديد يهدف الي إعادة التوازن تدريجيا الي الاقتصاد الكلي عن طريق خفض تدريجي لعجز الميزانية بهدف بلوغ 3.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي بحلول عام 2016. وقدر نسبة عجز الموازنة العام الماضي عند 5.5 بالمئة.

وقال إن هذا سيتم عن طريق مجموعة من التدابير منها “زيادة الضرائب والتخفيف التدريجي للإعفاءات الضريبية والحد من ارتفاع نفقات الموظفين.”

وقال إن من بين التدابير المتخذة لوقف تفاقم العجز بالموازنة “ترشيد النفقات وتحسين استخلاص الموارد الضريبية وتسريع تعبئة الهبات المقدمة من طرف دول مجلس التعاون الخليجي وتسريع تحصيل التمويلات المقدمة في إطار الاتفاقيات الموقعة مع المؤسسات الدولية.”

وأضاف أن المغرب سجل في 2013 زيادة بنسبة 20 بالمئة في الاستثمارات الأجنبية.

واضطر المغرب العام الماضي للتخلي عن أكثر من مليار دولار من ميزانية الاستثمار للإبقاء على نسبة العجز في حدود 5.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

وفيما يتعلق بالتضخم قال بوسعيد إن قانون المالية الجديد “عمل على دعم القدرة الشرائية للمواطن وذلك عن طريق التحكم في معدل التضخم في حدود 2 في المئة.”

وأضاف قائلا أن القانون الحالي يسعى “إلى تعزيز الثقة ووضع مخطط لإنعاش الاقتصاد من خلال التصنيع والاستثمار ومن خلال الشراكة بين القطاعين الخاص والعام.”

وأشار إلى أن “تعزيز الثقة ينبغي أن يستند على استثمار كل الفرص المتاحة لاقتصادنا في وطننا ومحيطنا.”

11