تسارع انحدار العملة الإيرانية

سعر صرف الدولار يتخطى حاجز 50 ألف ريال للمرة الأولى في ظل زيادة الضغوط الأميركية على طهران.
الثلاثاء 2018/03/27
الريال خسر نحو ربع قيمته خلال الأشهر الأخيرة

طهران – انحدرت العملة الإيرانية إلى أدنى مستوياتها أمس حين تخطى سعر صرف الدولار حاجز 50 ألف ريال للمرة الأولى في ظل ترجيح زيادة الضغوط الأميركية على طهران.

وخسر الريال نحو ربع قيمته خلال الأشهر الستة الأخيرة ليبلغ أمس 50860 ريالا للدولار بحسب سوق المعلومات المالية، وهو موقع موثوق يتابع التقلبات في السوق المفتوحة.

وتواصل بذلك اتساع الفجوة مع سعر الصرف الرسمي الذي بلغ أمس 37686 ريالا للدولار.

واتخذت الحكومة الإيرانية تدابير صارمة الشهر الماضي لوقف تراجع قيمة العملة المحلية في السوق المفتوحة، حيث اعتقلت متعاملين بالعملات الأجنبية وجمدت حسابات المضاربين ورفعت معدلات الفائدة فيما اشترت ملايين الدولارات سعيا لوقف السقوط الحر للريال.

وتشكلت في شوارع طهران طوابير طويلة خارج أسواق صرف العملات الأجنبية في ظل تزايد قلق الإيرانيين من ضياع قيمة مدخراتهم إذا ما أبقوها بالعملة المحلية المتهاوية.

وقال اسفنديار باتمانقليج مؤسس المنتدى الأوروبي الإيراني إن ما يجري هو رد فعل على تعيين الرئيس دونالد ترامب مؤخرا شخصيتين متشددتين حيال إيران هما وزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون.

ويرجح الخبراء أن تنسحب واشنطن من الاتفاق النووي عندما يأتي موعد تجديده في مايو، وهذا يعني إعادة فرض العقوبات التي أثرت بشكل كبير على الاقتصاد الإيراني.

11