تسارع وتيرة النمو الاقتصادي في البحرين

الاثنين 2015/04/27
سوق العقارات يزدهر في البحرين

المنامة – كشف مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما بنسبة 4.5 بالمئة في العام الماضي، مدعوما بنمو القطاعات غير النفطية بنسبة بلغت نحو 4.9 بالمئة.

وسجل قطاع البناء والإنشاءات نموا قويا بمعدل 12.5 بالمئة على أساس سنوي بعد إطلاق عدد من المشاريع المهمة في مجال البنية التحتية بينها مشاريع الطرق، فيما سجل قطاع الفنادق والمطاعم نموا بنسبة 9.9 بالمئة، مستفيدا من ارتفاع عدد السياح والتوسع الكبير في المشاريع الجديدة.

كما سجل قطاع الخدمات المالية في العام الماضي نموا بنسبة 3.4 بالمئة على أساس سنوي مقارنة مع 2.3 بالمئة في عام 2013.

وقال إن تسارع النمو نتج بشكل رئيسي عن انتعاش القطاع غير النفطي، في وقت سجل فيه قطاع الهيدروكربونات نموا أقوى من المتوقع، مرتفعا بنسبة 3 بالمئة خلال العام الماضي.

ورأى التقرير أن قطاع مصارف التجزئة أصبح في موقع يسمح له بتسريع الإقراض نبسبب السيولة العالية، مشيرا إلى أن نسب القروض إلى الودائع بلغت أقل من 50 بالمئة.

وأشار إلى أن القطاع غير النفطي أصبح يشكل 80 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي وهو ما يعكس تأثير جهود الإصلاح الناجحة لتنويع الاقتصاد في السنوات الماضية.

وتوقع التقرير أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 4 بالمئة خلال العامين المقبلين، على الرغم من التحديات التي تواجه بيئة الاقتصاد الكلي.

وكانت حكومة البحرين قد أعلنت في أكتوبر الماضي عن استثمارات بقيمة 22 مليار دولار في مشاريع البنية التحتية في البحرين خلال الأربع السنوات المقبلة.

وقالت إنها ستشمل مشروع تحديث مطار البحرين الدولي وتوسعة عمليات شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) الذي يملك أحد أكبر مصاهر الألمنيوم في العالم، إلى جانب مشاريع أخرى في قطاعات الإسكان والتعليم.

وتوقع التقرير أن يتلقى اقتصاد البحرين دعما من استقرار النمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة من استمرا زخم النمو في القطاع غير النفطي.

10