تسريبات جماعة الإخوان في مهب هاشتاغات الأشقاء

الثلاثاء 2015/02/10
تسريبات مكتب السيسي ذكرت بتسريبات "أشقاء خليجيين مجاورين" كانت تستهدف تدمير وطن بأكمله

الرياض / القاهرة – حملة إلكترونية شرسة قادها الإخوان على تويتر خاصة بمعاضدة قناة الجزيرة القطرية هدفها بث الفتنة بين مصر ودول خليجية، غير أنها لاقت سخرية من مصريين وخليجيين أكدوا أنهم أشقاء ولن تؤثر الفتنة على علاقاتهم.

فجأة، وعلى غرار الانتخابات الرئاسية الماضية أغرق أنصار جماعة الإخوان المسلمين، المصنفة إرهابية في مصر، تويتر بهاشتاغ بطله الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على خلفية بث قناة “مكملين” المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين والتي تتخذ من تركيا مقرا لها، تسريبات نسب آخرها إلى السيسي.

الحملة الإلكترونية انطلقت شرسة عاضدتها قناة الجزيرة القطرية التي جعلت الخبر على رأس نشراتها الإخبارية.

وعبر هاشتاغ #السيسي_يحتقر_الخليج، تحدث الإخوان دون غيرهم عن “الفضيحة المدوية”، وتم بث تسريبات السيسي على يوتيوب بعد ترجمتها إلى اللغتين الإنكليزية والفرنسية.

الغريب أن المغردين في مصر والدول الخليجية لم يدافعوا عن السيسي ولم يحاولوا إثبات فبركة الفيديو، لكنهم اكتفوا بالسخرية من التسريبات والتقليل من شأنها تحت شعار “ولو مليون تسريب، هذا لن يغير من دعمنا لمصر”. وردوا بهاشتاغات كثيرة على غرار “السيسي يحترم الخليج”، “مصر أهم”، “الملك سلمان والسيسي“.

وقال مغردون إن “الإخوان يقودون حربا ضد الأمة عبر حملة دعائية وإعلامية تقوم على التزوير والتسريبات وتزييف الوثائق ونشر أخبار كاذبة وإشاعات وسب وقذف وغيبة ونميمة!”. وكتب مغرد “التلاعب بالتسجيلات حكاية معروفة، خاصة إذا أنت متقوقع في إسطنبول”.

وقال آخر “روح نام يا بن سعيد إنت وولد (العزبة) وإعلام قطر الفاشل، الصفعة اليوم قوية لكم ولكل إخونجي وأولكم الدويلة”.

وكتب مغرد متهكما إن “أربعة اتصالات من أربعة قادة أصابت الإخونجية بمقتل! نعم #مصر أهم وكلنا مع #مصر حتى تتجاوز أزمتها”، في إشارة إلى الاتصالات الهاتفية التي أجراها السيسي مع قادة في الخليج العربي. وكتب معلق “أرادوها فتنة بين السعودية ومصر فانقلبت عليهم، ليتهم يفيقون لأنفسهم وكفاهم غباء واستغباء”.

واعتبر ضاحي خلفان على تويتر أنه “لم يبق لدى الإخونجية إلا قال السيسي، قال السيسي، حكايات نسوان.. نميمة”.

وكتبت مغردة “واحد يقول السيسي عامل الخليج مثل الصراف الآلي وأنا أقول نكون صرافا لأجل وحدة العرب أحسن من ذاك الذي فتح خزنة الغاز للصهاينة”.

جماعة الإخوان دأبت على نشر الأكاذيب عبر شبكات التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية

وتساءل مغرد “هل نشر إعلام البعض خبر مكالمة #الملك سلمان والسيسي وتأكيدهم على أهمية العلاقة الخليجية المصرية وأن الدعم الخليجي ثابت ومستمر تجاه #مصر“، في إشارة إلى قناة الجزيرة التي “تبنت ونشرت ودعمت” تسريب مكتب السيسي المفبرك ولكنها تجاهلت رد قادة دول الخليج عندما قالوا #مصر أهم، وفق مغردين.

وكتبت الكاتبة الإماراتية مريم الكعبي “فرق كبير بين وسيلة إعلامية وجهاز مخابرات يرتدي عباءة شاشة فضائية الجزيرة رأس الحربة في مخطط الفوضى والدمار، سياستها: فرق تسد #مصر أهم“. وقال مغرد “مسكين من كان يظن أن العلاقات بين مصر وأشقائها بُنيت من زجاج ومع أي إشاعة تتهشم!” وتوقع بعضهم أنه بعد الاتصال الهاتفي بين الزعيمين #الملك سلمان والسيسي سيبدأ إعلام الإخوان بالإساءة المباشرة للسعودية، غير أن بعضهم أكد أنه “سيستمر استخدام المرتزقة للإساءة”.

وكانت جماعة الإخوان دأبت على نشر الأكاذيب عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الموالية لها خلال الفترة الماضية، إلا أنها بدأت في الوقت الراهن استخدام تكتيك جديد، يعتمد على استخدام أسماء وكالات الأنباء العالمية، والشبكات الإعلامية الدولية، لإضفاء المصداقية على ما تروج له من أكاذيب، خاصة بعدما فقدت وسائل الإعلام التي تديرها الجماعة مصداقيتها لدى الشارع المصري والعربي.

وقال مغردون إن الترويج لشائعات مكذوبة هدفه إفساد المؤتمر الاقتصادي العالمي، الذي تسعى مصر لإقامته في شهر مارس المقبل.

وشرح مغرد “لو نجح المؤتمر الاقتصادي الدولي في مصر معناه أن السيسي نجح وجماعة الإخوان انتهت، لذا الإخوان بين إما أو… جماعة الإخوان سوف تفعل أي شيء لإفشال المؤتمر وتوتة توتة خلصت الحدوتة”.

وعبر هاشتاغ “الملك سلمان والسيسي” قال مغردون إن الضربة التي ستقصم ظهر الإخوان هي أن الملك سلمان سيفتتح المؤتمر الاقتصادي لدعم مصر”. وكتبت الإعلامية نشوة الرويني عبر حسابها على تويتر “فتن قبل القمة الاقتصادية لإفشالها؟ من يحب مصر سيجعل مصلحتها أهم في هذه المرحلة الحرجة. هذه القمة مهمة لمصر واقتصادها. اتقوا الله. #مصر أهم“

من جانب آخر، تذكر مغردون تسريبات “أشقاء خليجيين مجاورين” كانت تستهدف تدمير وطن بأكمله، على خلفية انتشار مقطع قبل عام قيل إنّه تسريب قديم لأمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أثناء حديثه مع الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، ويحكي عن عدد من الدول مثل مصر والسعودية والأردن، وعن مخطط لإسقاط العائلة المالكة في المملكة العربية السعودية خلال 12 عاما.

وكتب مغرد “تسريبات السيسي (إن صحت) لا تقاس بواحد من مئة تسريب لأشقاء خليجيين مجاورين والتي نشرت قبل عام”. وفي نفس السياق كتب مغرد “الجزيرة تنقل التسريبات ولكنها نست أن تنقل لنا سابقا تسريب مؤامرة أمير قطر ضد السعودية مع القذافي”. واتفق مغردون على أن “#مصر أهم وأكبر من أن تحكمها عصابة تتاجر بالدين كالإخوان، مصر أهم من قناة الجزيرة التي تسعى للفوضى والدم”.

19