تسعة آلاف طفل يقاتلون في جنوب السودان

الخميس 2014/05/01
بيلاي تحذر من كارثة إنسانية بجنوب السودان

جوبا- أكدت نافي بلاي، مفوضة الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان، أمس الأربعاء، أن أكثر من تسعة آلاف طفل تم تجنيدهم في الحرب الدائرة بين طرفي النزاع بجنوب السودان المستمرة منذ ما يزيد عن أربعة أشهر.

وأوضحت بلاي أن العديد من هؤلاء الأطفال قتلوا خلال هجمات دون تمييز على المدنيين من الجانبين، على حد تعبيرها.

وتأتي تصريحات المسؤولة الأممية في مؤتمر صحفي بالعاصمة جوبا بعد نهاية زيارتها للبلاد دامت يومين للتحقيق في المجازر المرتكبة في البلاد.

كما حذرت بلاي قادة جنوب السودان من أنهم سيعتبرون مسؤولين إذا تحول الخطر الحقيقي الذي تعيشه البلاد إلى كارثة إنسانية بحصول مجاعة، مع تنامي السخط العالمي من ارتكاب فظاعات.

وأعربت المفوضة عن صدمتها من اللامبالاة الظاهرة حيال خطر المجاعة الذي أبدياه كل من الرئيس سيلفاكير ماريديت وقائد المتمردين رياك مشار.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، شدّد على أنه لن يسمح بتكرار الإبادة التي شهدتها رواندا خلال عام 1994 في جنوب السودان الذي يشهد نزاعا عنيفا ارتكبت خلاله مجازر بحق المدنيين.

5