تسعة عروض تتنافس على جوائز "مهرجان دبي لمسرح الشباب"

المهرجان يراعي مجموعة من المعايير المحددة، الأمر الذي يكسبه طابعًا احترافيًا، لتحفيز المشاركين على جودة الأداء والالتزام بها.
الأربعاء 2018/10/10
عرض الافتتاح "الحكيم الشاعر"

دبي - أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، مؤخرا في ندوة الثقافة والعلوم الدورة الثانية عشرة من “مهرجان دبي لمسرح الشباب” الذي يستمر حتى 17 أكتوبر الجاري، ويتضمّن تسعة عروض، تمثّل كافة الفرق المسرحية العاملة في الإمارات.

ويشارك في الدورة الجديدة 9 عروض مسرحية تنافس على جوائز المهرجان وهي: “زمن اليباب” من مسرح دبي الأهلي، “صدى الروح” من مسرح دبي الشعبي، “رحلة رقم 50” إنتاج مسرح الفجيرة، “من طمع طبع” لجمعية دبا الحصن للثقافة والفنون والمسرح، “آخر ليلة باردة” من مسرح خورفكان للفنون، “ألغام” لجمعية الشارقة للثقافة والفنون والمسرح، “كونتينر” من بني ياس أبوظبي، “صدأ” لجمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح، الفجيرة، “أنا لست.. لي” التي يقدمها مسرح الشارقة الوطني.

ونوّه سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في هيئة الثقافة والفنون، بأن المهرجان يطلق هذه الدورة في عام زايد، ولفت إلى أن المهرجان يراعي مجموعة من المعايير المحددة، الأمر الذي يكسبه طابعًا احترافيًا، لتحفيز المشاركين على جودة الأداء والالتزام بهذه المعايير، ورفع مستوى المنافسة بين الفرق، متوقعا أن تكون المنافسة قوية بين المشاركين الذين سيعرضون أعمالهم أمام لجنة التحكيم والجمهور الغفير الذي سيتابع هذا الحدث.

الدورة الثانية عشرة تكرم "سفير المسرح الإماراتي" الفنان مرعي الحليان
الدورة الثانية عشرة تكرم "سفير المسرح الإماراتي" الفنان مرعي الحليان

بدوره قال الدكتور صلاح القاسم، مستشار الهيئة، “ستكون نسخة هذا العام من المهرجان الأكثر تميزًا بين الدورات السابقة، وسيسعد متابعوه بعروض ثرية بالمعاني والقيم السامية”. مضيفا أن الهيئة قد حرصت على إثراء المهرجان بالكثير من الفعاليات المجانية المصاحبة التي ستدخل البهجة في قلوب محبّي المسرح من الكبار والصغار، لتطلعهم على أنواع مختلفة من الفنون، والعروض الكوميدية والارتجالية، التي ستقدم في أوقات مناسبة لجميع الفئات العمرية.

وتوقّعت فاطمة الجلاف، مدير قسم المسرح ورئيسة المهرجان، أن تشهد الدورة الجديدة للمهرجان نجاحا كبيرا، وقالت “سنحرص من جانبنا على توفير بيئة تنافسية إيجابية، تلهم الجميع على

تقديم أفضل ما لديهم على نحو يعزز فنون الأداء المسرحي الشبابي في الإمارات والمنطقة، خاصة وأنه سبق للهيئة أن نظمت الورش والعروض التجريبية، وقدمت توجيهاتها اللازمة في إطار تحضيراتها للمهرجان”.

وتم خلال حفل الافتتاح الإعلان عن “شخصية العام المسرحية” وهو الفنان مرعي الحليان، وهو إعلامي وممثل ومؤلف يلقب بِـ”سفير المسرح الإماراتي”، وعرفه الجمهور من خلال أدوار الكوميديا والشر معا.

وجاء عرض الافتتاح بعنوان “الحكيم الشاعر” من تأليف مرعي الحليان وإخراج مروان عبدالله صالح، من إنتاج مسرح دبي الأهلي، وقدّم على مدى ثلاثين دقيقة، في إطار يمزج بين الغناء والدراما والاستعراض مقولات وأشعار الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كما استعرضت المسرحية المراحل التي مر بها الشباب الإماراتي قبل قيام الاتحاد وبعده، إلى أن وصل عصر الفضاء والتقنية التكنولوجية، مرورا بالتعليم، واستعرض كذلك مراحل عدة من ملامح التطوير والبناء في حبكة درامية، استندت على عنصر الفرجة، بوجود فرقة أوركسترا وكورال، في إطار وظفه المخرج على غرار مفهوم العرض الاحتفالي البريشتي.

وتضم لجنة تحكيم المهرجان جمال سالم رئيسا، وبعضوية كل من وليد راشد الزعابي وخليفة التخلوفة اليماحي وباسمة يونس وعيسى كايد الدرمكي.

يشار إلى أن الدورة الجديدة تتضمّن 16 جائزة لكافة التخصصات المسرحية، كما تستضيف عرضين خارج إطار المسابقة الرسمية، وتتضمّن كذلك 10 ورش تدريبية يستفيد منها نحو 340 مشاركا.

14