تسلا تزرع خاصية الاستدعاء في موديلاتها القادمة

ميزة "سومون" المطورة ستعمل على إرسال أمر للسيارة من خلال تطبيق تيسلا وتستجيب السيارة بالقيادة إلى مكان وجود الهاتف والبحث عن أقرب موقف إلى حين قدوم صاحبها.
الأربعاء 2018/11/14
بإمكان أصحاب سيارات تسلا استخدام الميزة الجديدة لنقل وتحريك سياراتهم

كاليفورينا (الولايات المتحدة)- كشفت شركة تسلا الأميركية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية أنها ستزرع ميزة “سومون”، التي تعني استدعاء، في موديلاتها المقبلة وفي تحديث سياراتها الحالية.

وكتب الرئيس التنفيذي السابق لتيسلا إيلون ماسك في تغريدة على حسابه في موقع تويتر، يقول إن الشركة تعمل على الخاصية الجديدة في تحديث السيارات خلال أسابيع.

وذكر ماسك، الذي خلفته الأسبوع الماضي، روبن دنهولم، عضو مجلس الإدارة على رأس الشركة، أن ميزة “سومون” المطورة ستعمل على إرسال أمر للسيارة من خلال تطبيق تيسلا للهواتف الذكية، وتستجيب السيارة بالقيادة إلى مكان وجود الهاتف والبحث عن أقرب موقف وركنها فيه إلى حين قدوم صاحبها للذهاب في رحلة جديدة.

وبإمكان أصحاب سيارات تسلا استخدام الميزة الجديدة لنقل وتحريك سياراتهم، وأما في حال كانت السيارة مزودة بالنسخة الثانية من نظام “أوتو بيلوت” فستحصل بعد التحديث على ميزة الاستدعاء المطورة، ولن يكون ذلك قبل 6 أسابيع.

وكانت تسلا قد أطلقت في يونيو الماضي، تحديثًا جديدًا لتطبيقها على الهواتف الذكية، يتيح للمستخدمين تحديد السرعة القصوى لسيارتهم مباشرة من هواتفهم الذكية، يُطلق عليها “وضع حد السرعة”، وتعتمد على ميزة مشابهة، يطلق عليها “فالي مود”.

ويتيح التحديث للمستخدمين التحكم في سرعة السيارة وتسريعها أو إبطائها، كما يمكن ضبط السرعة القصوى لزيادة نسبة الأمان.

ومن غير الواضح متى سيكون المستخدمون قادرين على الوصول للتحديث الجديد، لكن موقع إلكتريك الأميركي نقل عن مصادر في تسلا قولها إنه لا يمكن تمكينه إلا بعد إيقاف السيارة.

وكان وضع فالي يقوم ببعض الأمور المشابهة، إذ كان يحد من سرعة السيارة إلى 90 كلم/س، بالإضافة إلى ذلك تم إعداده بحيث يتم تعطيل إعدادات معينة للسيارة ويتم تقييد الوصول إلى البيانات الشخصية. وتعد شركة تسلا بأن توفر في المستقبل عددا أوسع من المزايا لمستخدمي سيارتها الكهربائية وذلك من خلال وضع “حد السرعة” الجديد.

17