تسهيلات سعودية لتوفير الوقود لمصر لمدة 3 أشهر

الثلاثاء 2016/01/12
دعم كبير للوقود

القاهرة - كشفت وزارة البترول المصرية أمس أن السعودية تعهدت بتزويد بلادها باحتياجاتها من المواد البترولية لمدة 3 أشهر، اعتبارا من بداية شهر فبراير المقبل، بتسهيلات في السداد.

وقال مسؤول في الوزارة على هامش اجتماع لغرفة التجارة الأميركية في القاهرة إن السعودية أكدت أنها ستوفر احتياجات مصر من المشتقات النفطية لثلاثة أشهر، من خلال تسهيلات في السداد وبفائدة تصل إلى واحد بالمئة. ولم يخض المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه في المزيد من التفاصيل بشأن المساعدات الجديدة.

وكان العاهل السعودي قد أصدر توجيهات في ديسمبر الماضي بزيادة استثمارات السعودية في مصر لتتجاوز 8 مليارات دولار، والإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة خمس سنوات، إضافة إلى دعم حركة النقل في قناة السويس من قبل السفن السعودية.

في هذه الأثناء، أكد وزير البترول المصري طارق الملا أمس أن انخفاض أسعار النفط سيقلص دعم بلاده للوقود إلى نحو 7 مليارات دولار، من حوالي 7.9 مليارات مستهدفة بنهاية السنة المالية التي تنتهي في يونيو.

وكان الملا قد أكد لوكالة رويترز في وقت سابق من الشهر الجاري أن فاتورة واردات بلاده من المواد البترولية انخفضت إلى 400 مليون دولار شهريا من 650 مليون دولار أي بنحو 38.5 بالمئة شهريا مع تراجع أسعار النفط العالمية.

وتعاني مصر من ارتفاع فواتير الطاقة بسبب الدعم الكبير للوقود، الذي حول البلد البالغ عدد سكانه أكثر من 90 مليون نسمة، من مصدر صاف للطاقة إلى مستورد صاف لها خلال السنوات القليلة الماضية.

والسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم، وداعم رئيسي للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي. وقدمت إلى جانب الإمارات العربية المتحدة والكويت مساعدات بمليارات الدولارات لمصر، منذ عزل الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين في يوليو 2013.

وتحتاج مصر شهريا لاستيراد نحو 500 ألف طن من السولار ونحو 160 ألف طن من البنزين و220 ألف طن من المازوت بجانب شحنات من الغاز المسال.

11