تسوية بين الوليد بن طلال ومجلة فوربس

الأربعاء 2015/06/17
الوليد بن طلال: الدعوى المقامة ضد فوربس تمت تسويتها بشروط اتفق عليها الطرفان

الرياض – توصل الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال إلى تسوية في دعوى تشهير أقامها ضد مجلة فوربس بشأن تقريرها عن حجم ثروته والتي قال إنها أكثر بمليارات الدولارات من تقديرات المجلة.

وقال مكتب الأمير في بيان أمس، إن الدعوى المقامة بحق فوربس وإثنين من الكتاب تمت تسويتها “بناء على شروط اتفق عليها الطرفان”.

وأقام الوليد، الذي تملك شركته المملكة القابضة أسهما في شركات غربية كبرى مثل تويتر وسيتي غروب ويورو ديزني وفندق سافوي في لندن، دعوى قذف بحق فوربس في لندن عام 2013.

وجاء ذلك بعد أن قدرت فوربس صافي ثروته بعشرين مليار دولار في قائمتها لأكبر أثرياء العالم. وقال الوليد إن المجلة قدرت المملكة القابضة بأقل من قيمتها بعدم استخدام السعر السوقي لأسهم الشركة المدرجة في البورصة السعودية.

وأكد الوليد أنه بسبب فتح السوق السعودية أمام الاستثمار الأجنبي المباشر هذا الأسبوع، أصبحت فوربس الآن مطمئنة لاستخدام السعر السوقي للمملكة القابضة في تقييم مكونات الثروة. ولم يتطرق إلى تفاصيل أخرى سواء بالنسبة له أو للأطراف الأخرى ولم يكشف عن الشروط المالية للتسوية.

ويقدر موقع فوربس على الإنترنت صافي ثروة الوليد حاليا عند 22.6 مليار دولار، مما يضعــه في المركز 34 ضمن قـائمة أثرياء العالم.

11