تسيير دورية تركية أميركية ثالثة شرقي الفرات في سوريا

الدورية البرية المسيرة شرقي الفرات تأتي في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة.
الجمعة 2019/10/04
الدرويات المشتركة تأتي في إطار اتفقا تركي أميركي

دمشق - أعلنت وزارة الدفاع التركية، الجمعة، عن بدء تسيير دورية برية تركية أميركية مشتركة جديدة في إطار الاتفاق بين البلدين على إنشاء منطقة عازلة شرقي الفرات في سوريا.

وقال مصدر في مجلس تل أبيض العسكري " دخلت أربع آليات عسكرية مدرعة تركية الاراضي السورية من قرية رفة 15 كم شرق مدينة تل ابيض على الحدود السورية التركية وتوجهت برفقة مدرعات أمريكية من قرية رفة باتجاه برج السيراتيل في قرية سعيدة 12 كم شرق مدينة تل ابيض ".

وأكد المصدر في تصريحات صحفية: "رافقت الآليات العسكرية الأميركية والتركية التي تجولت في منطقة الحدود طائرات مروحية أميركية وتركية وانطلقت الأخيرة من مدينة اقجه قلعة التركية المقابلة لمدينة تل أبيض السورية ".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قد قال الشهر الماضي، إن الولايات المتحدة تعطل تنفيذ اتفاق لإقامة "منطقة آمنة" في شمال سوريا.

واعتبر الوزير أن نهج الولايات المتحدة حتى الآن يخدم وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا أكثر مما يخدم تركيا.

غير أن جيمس جيفري المبعوث الأميركي الخاص بسوريا كشف للصحفيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة الماضي إن واشنطن تمضي بإخلاص وبأسرع ما يمكن، وحذر من أي عمل أحادي في المنطقة.

وقال جيفري "أوضحنا الأمر لتركيا على جميع المستويات بأن أي عملية من جانب واحد لن تؤدي إلى تحسن أمن أحد. لدى الأتراك بالطبع خيار التحرك عسكريا".

وقالت قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الأسبوع الماضي إنها ستنسحب لمسافة تصل إلى 14 كيلومترا في بعض المناطق.

يذكر أن أنقرة وواشنطن توصلتا، في شهر أغسطس الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سورية وتسيير دوريات مشتركة شرق الفرات.