تشافي: أشعر في مصر بالأمان كأنني أعيش في كتالونيا

الجمعة 2014/12/26
تشافي يشيد بمصر كأول دولة يخوض فيها تجربة تدريب الناشئين

القاهرة- انطلق نجم المنتخب الأسباني وفريق برشلونة تشافي هيرنانديز في جولة بدأها من مصر وتشمل عدة دول، لمتابعة المواهب الصغيرة في أكاديميات (برشلونة)، لاختيار الأفضل منهم للانضمام إلى معسكر تدريبي في المدينة الكتالونية.

رؤية نجم المنتخب الأسباني وفريق برشلونة لكرة القدم، تشافي هيرنانديز، هو حلم يتمناه أي ناشئ في عالم الساحرة المستديرة، لذلك قرر صانع ألعاب النادي الكتالوني إعطاء فرصة لجميع الناشئين لإظهار مواهبهم أمامه، في جولة بدأها من مصر وتشمل عدة دول لمتابعة المواهب الصغيرة في أكاديميات (برشلونة) لكرة القدم، لاختيار الأفضل منهم للانضمام إلى معسكر تدريبي في المدينة الكتالونية.

وصل النجم الملقب بـ”إينشتاين” كرة القدم، إلى القاهرة، في زيارة دامت 4 أيام وأقام معسكرا تدريبيا في نادي (بالم هيلز) والذي يضم نحو 500 طفل من سن 6 إلى 16 سنة، لاختيار 5 من بينهم للاشتراك في معسكر آخر تستضيفه مدينة برشلونة الأسبانية.

هدف المعسكر هو توعية الناشئين بأفضل خطط التدريب الكروي، وتنمية قدراتهم التكتيكية والفنية وخلق اللعب بروح الفريق الواحد، فضلا عن تعلم أخلاقيات اللعب والعادات الغذائية السليمة للمحافظة على صحة اللاعبين.

برشلونة اختار تشافي للإشراف على أكاديمية الناشئين، بعدما نجح في الحصول على العديد من الجوائز العالمية

ووقع اختيار نادي برشلونة على نجمه (تشافي)، الذي يعد أحد أفضل صانعي الألعاب في كرة القدم على مستوى العالم، والأفضل في أسبانيا على مدار تاريخها، للإشراف على أكاديمية الناشئين بالنادي، بعدما نجح في الحصول على العديد من الجوائز العالمية.

وزار تشافي مصر للمرة الثانية خلال شهر واحد، وكانت له زيارة أخرى عام 2007، عندما شارك مع فريق برشلونة في مباراته الودية أمام الأهلي المصري، والتي أقيمت على هامش احتفالات النادي الأحمر بمرور مئة عام على إنشائه، وأعرب اللاعب عن سعادته لكون مصر أول دولة يخوض فيها تجربة تدريب الأطفال خارج بلاده.

وأكد اللاعب صاحب الـ(34 عاما)، أنه يشعر بالأمان وسط المصريين وكأنه يعيش في كتالونيا، معربا عن سعادته بقضاء إجازة عيد الميلاد في بلد الحضارة مع أسرته.

وكان النجم الأسباني الذي نجح في تحقيق رقم قياسي كأكثر لاعب مشاركة في صفوف نادي واحد في تاريخ الكرة الأسبانية، برصيد (741 مباراة)، على علم ودراية بوجود عدد كبير من المصريين من مشجعي برشلونة، وفي مقدمتهم الفنان أحمد السقا، لذلك جاء حديثه عن النادي الكتالوني في كلمته بالمؤتمر الصحفي مطمئنة لعشاق (البارسا)، مؤكدا أنه رغم الانتقادات التي طالت برشلونة، إلا أنه يظل فريقا ممتازا يملك القدرة على تحقيق الفوز في أي وقت، ولا شك في أنه سيصل إلى هدفه.

وجود تشافي ضمن قائمة أفضل لاعبي العالم لسنوات لم يكن من فراغ، بل جاء بفضل تمريراته المذهلة والدقيقة، وقد اشتهر منذ نعومة أظافره بحبه لكرة القدم التي كان يمارسها مع أقرانه في مدينة (تيراسا) مسقط رأسه، والتي تقع في إقليم كتالونيا، لذلك كانت له رؤية ثاقبة عندما أبدى رأيه في مستوى اللاعب المصري المحترف في صفوف تشيلسي الإنكليزي، محمد صلاح.

وقال نجم برشلونة، إن (صلاح) من أفضل اللاعبين الموجودين في العالم، مشددا على ضرورة بذل قصارى جهده من أجل إثبات ذاته، متوقعا أن يكون (صلاح) من أبرز نجوم العالم خلال الفترة المقبلة، كما أشاد بمواطنه خوان كارلوس غاريدو، المدير الفني لفريق الأهلي، مشيرا إلى أنه من أفضل المدربين، وسيفيد الكرة المصرية بشكل كبير.

تشافي يؤمن بضرورة الاهتمام بالنشء وتنمية مواهبهم وقدراتهم، حيث كانت بدايته مع كرة القدم أيضا من قلعة (لامسيا) في سن 11 عاما

“لو سألتموني، أقول مصر تاريخ.. أتمنى أن أزور معالمها ولن أفوّت الفرصة لزيارة الأهرامات بكل تأكيد”، تلك كانت كلمات تشافي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الشهر الماضي في ملعب “كامب نو” معقل فريق برشلونة، للإعلان عن زيارته إلى مصر والتوقيع على التعاقد مع الشركة المصرية، كما حقق النجم الخلوق حلم مئات الأطفال، حقق أمنيته الشخصية في رحلة إلى الأهرامات صحبة الفنان المصري أحمد السقا، الذي حضر أيضا مؤتمر “كامب نو” وأهدى علم مصر وفانلة منتخبها إلى تشافي، مؤكدا أنه أحد مشجعي الفريق الكتالوني.

ويؤمن تشافي بضرورة الاهتمام بالنشء وتنمية مواهبهم وقدراتهم، حيث كانت بدايته مع كرة القدم أيضا من قلعة (لامسيا) في سن 11 عاما، وهي القلعة التي أخرجت العديد من مشاهير الكرة الأسبانية.

وأصر تشافي على ألا يخرج من (لامسيا) دون أن يبلغ هدفه في اللعب لفريق برشلونة، وبالفعل حقق ما أراد حين بلغ سن السابعة عشرة، وعلى الرغم من صعوبة مشواره، إلا أنه ثبت أقدامه مع الفريق، حتى انضم إلى منتخب أسبانيا وعمره 22 عاما، وصار أهم صانع ألعاب في (الماتادور) على الإطلاق، ونجح في حصد 25 بطولة مع برشلونة ومنتخب أسبانيا، على رأسها لقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات والفوز بكأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.

22