تشافي ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في أبطال أوروبا

الجمعة 2014/03/14
تشافي: أكثر اللاعبين مشاركة في دوري أبطار القارة العجوز

مدريد - أصبح قائد برشلونة ولاعب خط الوسط الأسباني تشافي هيرنانديز ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في دوري أبطال أوروبا، بعد أن أكمل مباراته الـ145 بالفوز على مانشستر سيتي الإنكليزي (2-1). ولا يتفوق على تشافي سوى اللاعب الويلزي المخضرم لمانشستر يونايتد الإنكليزي “ريان غيغز” الذي شارك مع الشياطين الحمر في 149 مباراة “مرشحة للزيادة”، بحكم أنه ما زال يلعب رغم بلوغه سن 40 .

ويشترك الحارس الأسباني لريال مدريد “إيكر كاسياس” مع تشافي وغيغز، باعتباره واحدا من 3 لاعبين ما زال بإمكانهم زيادة رصيدهم في البطولة الأهم للأندية الأوروبية، إذ أن كاسياس شارك مع النادي الملكي في 136 مباراة، وغيابه عن حراسة عرين مرمى ناديه في الدوري، لم يمنعه من أن يكون الحارس الأساسي للفريق في دوري أبطال أوروبا، مما سيمكنه من رفع عدد مبارياته في الأسابيع المقبلة.

أما بقية أسماء قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة فقد اعتزلت اللعب سابقا، وهم لاعب الوسط السابق لمانشستر يونايتد الإنكليزي “بول سكولز” الذي يحتل المركز السابع في القائمة ب130 مباراة، بفارق مباراة واحدة عن مدرب الميلان الحالي الهولندي “كلارنس سيدورف” بـ131 مباراة، الذي توج باللقب 4 مرات مع 3 أندية مختلفة.

ويحتل زميل سيدورف السابق “باولو مالديني” المركز الرابع كأكثر اللاعبين مشاركة في دوري الأبطال بـ139 مباراة، توج خلالها باللقب 5 مرات مع ناديه ميلان الإيطالي. أما ثالث أكثر اللاعبين مشاركة فهو قائد السد القطري المهاجم الأسباني “راؤول” الذي شارك مع ريال مدريد وشالكة الألماني في 144 مباراة، كما أنه الهداف التاريخي للبطولة بـ71 هدفا.


تألق قاري


انتفض برشلونة من موجة اهتزاز محلية جعلته يفقد صدارة الليغا بعد ثلاث هزائم موجعة مع بداية العام الجديد منها هزيمتان على مدى أسبوعين، والهزيمة الأخيرة كانت أمام بلد الوليد الذي يحتل المركز الـ17 ويكافح للهروب من الهبوط باعتباره لم يحقق الفوز سوى خمس مرات من 27 مباراة منها فوزه على البارسا. ومع هذه الهزائم وتفاعل الأصداء الإعلامية لمشكلة عقد نيمار السري الذي كشفت حقيقة تخطيه الـ100 مليون يورو، وما تبع ذلك من استقالة روسيل رئيس النادي وغرق الإدارة الجديدة في محاولات تحسين الصورة وتفادي صدور حكم قضائي يسيء إلى سمعة النادي، وتأثير ذلك على أجواء الفريق.

من ناحية أخرى قدم باريس سان جيرمان نفسه كمنافس مهم في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليس فقط لانتصاره الساحق 6-1 على باير ليفركوزن في مجموع مباراتي دور الستة عشر بل لأنه أظهر أيضا مدى قوة لاعبيه الاحتياطيين. ولأنه انتصر برباعية نظيفة ذهابا في ألمانيا الشهر الماضي أراح بطل فرنسا لاعبيه الأساسيين ورغم ذلك فاز 2-1 ولم يواجه أية مشاكل رغم تأخره بهدف.

ولم يشرك المدرب لوران بلان ثلاثي الوسط السحري ماركو فيراتي وتياغو موتا وبليز ماتويدي بينما حصل ماركينيوس على أول مشاركة له في مركز قلب الدفاع بدلا من أليكس. ونال الظهيران كريستوف جالييه ولوكاس دياني ثقة بلان بعد استبعاد غريغوري فان دير فيل المصاب ومعه ماكسويل.

23